اوباما يضغط على الجمهوريين لتأييد مد اجل ضريبة العمال

سعى الرئيس الامريكي باراك أوباما اليوم السبت الى زيادة الضغط على المشرعين الجمهوريين لتأييد مد أجل تخفيض ضريبي للعمال الامريكيين يراه ضروريا لمساعدة الاقتصاد الهش.

ويلقى مقترح أوباما لتجديد الخفض الضريبي استقبالا فاترا من الجمهوريين الذين يقولون انه لن يسهم كثيرا في تنشيط النمو الاقتصاد وسيضعف برنامج التقاعد الخاص بالضمان الاجتماعي.

وما لم يتحرك الكونجرس قبل نهاية العام فان ضريبة الاجور ستعود مجددا الى 6.2 بالمئة من 4.2 بالمئة حاليا.

وحذر أوباما من أن عدم مد الخفض قد يوجه ضربة عنيفة الى الاقتصاد.

وقال في خطابه الاسبوعي عبر الاذاعة والانترنت "انه وقت زيادة السرعة لا الضغط على المكابح .. لكن للاسف فان جمهوريين كثيرين في الكونجرس يفتقرون فيما يبدو الى نفس الشعور بالحاح الوقت."

وفي محاولة لحشد التأييد لمسعاه حث أوباما الامريكيين على زيارة موقع البيت الابيض على الانترنت لحساب حجم تأثر دخولهم في حالة انتهاء الخفض الضريبي.

وقال أوباما "جربوا ذلك. ثم أبلغوا ممثليكم في الكونجرس بموقفكم" مضيفا أن الاسرة الواحدة ستشهد زيادة قدرها ألف دولار في فاتورة الضرائب في حالة الغاء الخفض.

كان مجلس الشيوخ رفض يوم الخميس نسخا متنافسة من مشروع قانون لمد أجل الخفض الضريبي. وكشف التصويت عن انقسامات في صفوف الجمهوريين مع امتناع كثيرين منهم عن تأييد نسخة من مشروع القانون قدمتها قيادتهم.

وفي حين لا يبدي جمهوريون كثيرون تحمسا للخفض الضريبي يخشى اخرون من أنهم قد يواجهون تداعيات في انتخابات الكونجرس والرئاسة المقررة في نوفمبر تشرين الثاني من العام القادم اذا بدا أنهم يعرقلون خفضا ضريبيا للطبقة المتوسطة الامريكية>

×