فيشر: امريكا قد تلحق بايطاليا واليونان في ازمة الديون

قال مسؤول كبير بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) يوم الجمعة ان الولايات المتحدة ستلحق بايطاليا واليونان في ازمة الديون التي تعصف بالبلدين ما لم يبذل الزعماء الامريكيون مسعى أكثر تنسيقا لمعالجة العجز في الميزانية العامة.

وأبلغ ريتشارد فيشر رئيس فرع الاحتياطي الاتحادي في دالاس اجتماعا لزعماء قطاع الاعمال انهم يجب عليهم ان يأخذوا حركة (احتلوا وول ستريت) مأخذ الجدية لان هناك اناسا كثيرين بلا عمل.

وحثهم على الضغط على المشرعين لوضع حل مرتبط بالميزانية لمشكلة ديون الولايات المتحدة التي تثير حالة من عدم اليقين وتعطل استثمارات قطاع الاعمال.

وقال انه اذا لم تحل مشكلة الديون فقد يترتب على ذلك اضطرابات اجتماعية.