لاغارد: لا توجد دولة بمنأى عن عاصفة مالية تنطلق من اوروبا

اعتبرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد أن أية دولة لن تكون بمنأى عن عاصفة مالية محتملة تنطلق من أوروبا.

وقالت لاغارد بحسب مانشر على الموقع الإلكتروني للصندوق إن "اميركا اللاتينية ليست في منأى عن عاصفة تنطلق من اوروبا. لا يوجد أي شخص بمنأى عن ذلك".

وسوف تبدأ لاغارد يوم الاثنين القادم جولة لمدة أربعة ايام ستقودها الى البيرو والمكسيك والبرازيل.

واضافت أن اميركا اللاتينية ستكون إحدى المناطق الأكثر تعرضا والأكثر تأثرا بالصدمات الخارجية.

وأوضحت أن "الأزمة المالية 2008-2009 أظهرت أن اميركا اللاتينية الجديدة ستكون مثالا للدول المتقدمة كاشفة عن قدرة دول اميركا الجنوبية على التوفير تحسبا للأيام السوداء وأن تعمل بشكل تتم معه السيطرة على المشاكل التي سيواجهها القطاع المصرفي".

وحذرت مع ذلك من أنه "في عالمنا المترابط لا يوجد أي مكان يمكن الاختباء به وعلى دول اميركا اللاتينية ان تأخذ جميع الاحتياطات المطلوبة وان تستعد كما يجب لاحتمال تعرضها لصدمة قادمة من اوروبا.