ستاندرد اند بورز تحذر من مخاطر عالية للركود في منطقة اليورو

حذرت وكالة "ستاندرد أند بورز" من خلال مدير التصنيفات السيادية بها "ديفيد بيرز" أمام مؤتمر لرجال الأعمال في العاصمة الأيرلندية "دبلن" من مخاطر عالية للركود في جزء كبير من منطقة اليورو خلال العام القادم إذا واصل العائد على السندات السيادية ارتفاعه في ظل معاناة البنوك.

"اذا طال أمد الركود في المنطقة فإن من شأنه تقويض جهود ضبط الأوضاع المالية العامة بما في ذلك الموجود في هذا البلد "أى أيرلندا" فضلا عن الضغط على التصنيف الإئتماني لبعض أعضاء منطقة اليورو".

ومع ذلك ترى وكالة التصنيف انه يمكن دعم التكامل المالي التحويلات عبر الحدود للمساهمة في تخفيف حدة بعض الإختلالات فضلا عن تخفيف الضغوط التي تواجه الإقتصادات المضطربة في منطقة اليورو.

وتتوقع "ستاندرد أند بورز" أن ترى تعاونا وثيقا بين البنك المركزي الأوروبي والإتحاد الأوروبي لحل الأزمة.

وقد أشار "بيرز" إلى انه على الرغم من مواجهة "أيرلندا" لمخاطر جديدة وسط تفاقم الأزمة، لكن إلتزام البلاد بخطة التقشف يمثل النهج الصحيح لبقية دول منطقة اليورو.

×