الصين تتوقع حدوث ركود عالمي مزمن طويل الاجل

قال وانغ تشي شان نائب رئيس الوزراء الصيني إن من المؤكد حدوث ركود عالمي طويل الاجل وان على الصين أن تركز على المشاكل الداخلية.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) عن وانغ قوله مطلع الاسبوع "الشيء الوحيد الذي يمكن أن نكون متأكدين منه وسط كل عدم التيقن هو أن الركود الاقتصادي العالمي الناجم عن الازمة المالية العالمية سيكون مزمنا."

وتصريحات وانغ هي الاشد تشاؤما على الاطلاق لمسؤول صيني كبير بشأن الاقتصاد العالمي ومن شأن قلق الصين من تدهور الوضع العالمي أن يعطي قوة دفع لسياسات تستهدف تشجيع النمو في الداخل.

كانت الصين أطلقت حزمة تحفيز مالي ضخمة بأربعة تريليونات يوان (650 مليار دولار) في أواخر 2008 لتفادي تداعيات الاضطراب المالي العالمي.

وبحسب شينخوا لم يتحدث وانغ هذه المرة عن أي تعديلات كبيرة في السياسة لكنه أعاد التأكيد على ضرورة أن تتحلى البنوك بمزيد من المرونة في اقراض القطاع الزراعي والشركات الصغيرة.

ونسبت الوكالة اليه قوله "بالنسبة لبلدنا والذي يعتمد بدرجة كبيرة على الطلب الخارجي يجب أن نرى الوضع بوضوح وأن نباشر أعمالنا بأنفسنا."

كان البنك المركزي الصيني قال الاسبوع الماضي انه مستعد لاجراء تعديلات على السياسة النقدية.

وحث وانغ البنوك على ايلاء اهتمام وثيق بالوضع المالي العالمي. ولم تذكر شينخوا تفاصيل أخرى.

×