موديز تخفض تصنيف سبعة بنوك المانية لشكوك حول حمايتها

خفضت وكالة التصنيف (موديز) في فرانكفورت التصنيف الائتماني لسبعة بنوك محلية ألمانية عازية ذلك الى شكوك في قدرة الدولة على حماية البنوك المحلية التي تملكها حكومات الولايات الالمانية او مؤسسات حكومية في حال تعرضها لصعوبات مالية.

وذكرت وكالة التصنيف العالمية في بيان لها الليلة الماضية انها خفضت تصنيف بنوك (بايرن ال بي) و(ال بي بي دبليو) و(نورد ال بي) و(بريمر ال بي) بثلاث درجات فيما خفضت تصنيف كل من بنك (هيلابا) و(اتش اس اتش) و(زار ال بي) بدرجتين.

يذكر ان البنوك المحلية الالمانية التي تملك غالبية حصصها حكومات الولايات الالمانية تتعرض منذ فترة طويلة وبسبب التأثير الحكومي عليها لانتقادات من قبل وكالات التصنيف والخبراء الماليين.

وتتعرض هذه البنوك منذ سن قانون في عام 2005 تم بموجبه اسقاط الحماية الحكومية عنها لضغوطات كبيرة علاوة على انها تعاني مشكلات ذاتيه تتعلق بحصولها اثناء الازمة المالية في عام 2008 على مساعدات مالية من الحكومة الالمانية الامر الذي اضطر المفوضية الاوروبية في حينها الى اتخاذ حزمة من القوانين الصارمة التي تحظر ذلك.