أوباما يحذر من استمرار اضطراب الاسواق بسبب مشاكل أوروبا

أبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم الأربعاء قلقه العميق بشأن أزمة منطقة اليورو وقال إن اضطراب الاسواق سوف يستمر لحين توصل أوروبا لخطة ملموسة للتعامل مع مشاكل ديونها السيادية.

وتضيف تعليقات أوباما صوتا جديدا من خارح أوروبا للمطالبين بتحرك أقوى للتعامل مع الازمة القائمة منذ عامين ويأتي في وقت تتراجع فيه اسواق الاسهم تمشيا مع الهبوط في أسواق السندات في منطقة اليورو.

وقال اوباما في مؤتمر صحفي في العاصمة الاسترالية كانبيرا "إلى أن نضع خطة واطارا ملموسا يبعث بإشارة واضحة للاسواق بأن أوروبا تدعم اليورو وستفعل مايلزم فسنواصل مشاهدة ما نراه من اضطراب في السوق الآن."

واليوم الأربعاء نزلت الاسهم الاسيوية وتراجع اليورو لاقل مستوياته في شهر مقابل الدولار والين.

وتابع أوباما أنه رغم النجاح في تشكيل حكومتي وحدة وطنية في ايطاليا واليونان فان اوروبا مازالت تواجه "مشكلة الارادة السياسية" لا مشكلة فنية.

وتابع "سنواصل تقديم النصيحة للقادة الأوروبيين بشأن الخيارات التي نعتقد انها تمثل بداية تؤذن باستقرار الأسواق. سوف يتطلب ذلك بعض القرارات الصعبة من جانبهم."

×