فوائد سندات الدين الايطالي تتجاوز مجددا خط الانذار مع ارتفاع الفارق المعياري

عاد سعر الفائدة على سندات الخزانة الايطالية للمرة الثانية خلال أسبوع ليخترق حاجز 500 نقطة الذي يشكل عتبة الانهيار بعد يومين من تكليف ماريو مونتي بتشكيل حكومة طوارئ وطنية.

ومع بداية التعامل في الأسواق المالية الأوروبية واصل مؤشر (الفارق) بين سعر الفائدة على سندات الخزانة الايطالية وسعر الفائدة على السندات الألمانية (المعياري) الارتفاع الى 517 نقطة بعدما أغلق يوم أمس عند 490 نقطة.

وفي هذا السياق يسجل مؤشر (فيتس ميب) الرئيس لبورصة الأوراق المالية بميلانو (بياتسا أفاري) هبوطا مطردا منذ الصباح بلغ 2.36 في المئة الى مستوى 15.099 ألف نقطة بخسائر 345 نقطة بعدما أغلق يوم أمس على تراجع بنسبة 1.99 في المئة عند 15.464 ألف نقطة.

وكان مؤشر تكلفة خدمة الدين العام الايطالي (بي تي بي) اخترق خط الانذار يوم الأربعاء الماضي للمرة الأولى في تاريخ عملة اليورو تحت وطأة المضاربات والهلع في الأسواق المالية على أثر شكوك حول تراجع بيرلسكوني عن الاستقالة التي أصبحت سارية يوم الجمعة الماضي.

يذكر أن على ايطاليا خلال عام 2012 المقبل تسديد 100 مليار يورو فوائد على ديونها وأن تعيد طرح سندات بمبلغ 200 مليار يورو تستحق خلال الأشهر القليلة المقبلة.

×