القروض المتعثرة في امريكا ترتفع وHSBC يحذر من مغادرته بريطانيا

أطلق بنك اتش.اس.بي.سي أشد تحذير في تاريخه من أن القواعد التنظيمية الجديدة في بريطانيا قد تضطره الى مغادرة البلاد وقال ان قروضه المتعثرة قفزت في الولايات المتحدة اذ توقف مزيد ملاك المنازل عن دفع أقساط الرهن العقاري.

وأعلن اتش.اس.بي.سي أكبر بنك في أوروبا يوم الاربعاء أن أرباحه في الربع الثالث من العام تراجعت 36 في المئة مع انخفاض دخل أنشطة الاستثمار المصرفي بسبب أزمة ديون منطقة اليورو بينما قفزت القروض المتعثرة في الولايات المتحدة بنحو مليار دولار في أول زيادة في عامين نظرا لتباطؤ الاقتصاد الامريكي.

ويمكن أن تكلف قواعد بريطانية اضافية اتش.اس.بي.سي 2.5 مليار دولار سنويا وقال البنك انها مرتفعة جدا بحيث لا يستطيع البقاء رغم أنه سيرجئ قراره بنقل مقره الرئيسي عائدا الى هونج كونج أو جهة أخرى للعام القادم على الاقل.

وهبطت أسهم البنك المدرجة في بورصة لندن 5.8 في المئة وقال محللون ان أرباحه الاساسية التي بلغت ثلاثة مليارات دولار في ثلاثة أشهر حتى نهاية سبتمبر أيلول جاءت دون التوقعات وهناك أيضا إحباط بسبب ارتفاع النفقات والديون المتعثرة في الولايات المتحدة.

وقال ستيوارت جاليفر الرئيس التنفيذي للبنك انه يحرز تقدما في خفض النفقات وفي خطة التحول لكن المسار طويلا مع تزايد معوقات خارجية. ويسعى جاليفر لخفض النفقات بواقع 3.5 مليار دولار والتركيز على آسيا واغلاق عمليات البنك في بعض الدول.

وقفزت خسائر القروض المتعثرة الى 3.9 مليار دولار في الربع الثالث مرتفعة مليار دولار عن الربع الثاني حيث قفزت مخصصات خفض القيمة في الولايات المتحدة 64 في المئة الى 2.4 مليار دولار.