محكمة ألمانية تحظر على شركة آبل عرض هواتف في ألمانيا

أصدرت محكمة في مدينة مانهايم غربي ألمانيا حكما يلزم شركة آبل ، عملاق الالكترونيات الأمريكي ، بعدم عرض هواتف محمولة من إنتاجها في ألمانيا تحاكي طرازين من إنتاج شركة موتورولا الأمريكية.

ومن غير الواضح بعد ما إذا كان الحكم الصادر أمس الجمعة سيسبب ضررا لآبل.

وعزت المحكمة قرارها إلى أن آبل خرقت حقوق براءة الاختراع بالنسبة لطرازي موتورولا ولم تذكر في حيثيات الحكم نوعا معينا من هواتف آبل لكن يبدو أن الحكم ينطبق على معظم هواتف آبل.

ونقل موقع "سي إن إي تي" عن شركة آبل القول إن الحكم "لن يؤثر على قدرتنا على إبرام صفقات وبيع منتجات في ألمانيا في هذا الوقت " وعزت آبل ذلك إلى أن عملية بيع منتجاتها في ألمانيا تتم عن طريق شركة آبل ألمانيا وهي كيان قانوني مستقل.

يشار إلى أن الحكم لا يعني وقفا مباشرا لبيع منتجات آبل في ألمانيا إذ أن المحكمة لم تذكر اسم شركة آبل ألمانيا في حكمها.

ولم تصدر المحكمة اليوم السبت أي بيانات عن القضية لكن فلوريان مولر خبير براءات الاختراع الألماني والذي كان أول من نشر حكم المحكمة أمس أشار إلى عبارة "في هذا الوقت" التي وردت في رد آبل على الحكم وأوضح أن هناك احتمالا بأن تكون آبل عرضة لحظر بيع منتجاتها في أكبر سوق أوروبي في وقت لاحق.

يذكر أن هناك خلافا حول براءات اختراع بين كل من شركة جوجل الأمريكية لخدمات البحث على الانترنت صاحبة براءة اختراع نظام تشغيل "اندرويد" والتي توشك على الاستحواذ على موتورولا وشركة آبل التي تنتج هواتف الآي باد والآي فون
ووصفت شركة آبل الحكم الذي أصدرته المحكمة في مانهايم بأنه "مسألة إجرائية".

وتتعلق براءات الاختراع محل النزاع بين آبل وموتورولا ببث إشارات اتصالات وبث معلومات إخبارية متزامنة بين مجموعة من المتلقين.

وتعود رغبة جوجل في الاستحواذ على موتورولا صاحبة الكثير من براءات الاختراع إلى رغبة شركة خدمات الانترنت في مواجهة أبل في ساحات المحاكم.

وكانت آبل رفعت دعاوى قضائية على مستوى العالم ضد شركات تستخدم نظام "اندرويد" منها شركة سامسونج واتش تي سي وموتورولا.

×