"آبل" تواجه أزمة جديدة بسبب بطاريات "آيفون فور اس"

تواجه شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة آبل أزمة وشيكة بسبب تزايد شكاوى مستخدمي هاتفها الذكي الجديد، آي فون فور اس، من بطارية الهاتف التي يقولون انها تفقد شحنها بسرعة.

هيمنت شكاوى المستخدمين على مواقع الإنترنت المعنية بالتكنولوجيا ومنتديات آبل حيث ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن مهندسي آبل اتصلوا ببعض مستخدمي آي فون فور إس وطلبوا منهم تثبيت برنامج خاص على الهاتف حتى يتمكن المهندسون من مراقبة أداء البطارية ومعرفة تفاصيل استخدام الجهاز.

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الشركة عرضت على بعض مستخدمي الهاتف الجديد استبداله بجهاز جديد من نفس الطراز في حين اضطر أغلب المستخدمين إلى الاكتفاء ببعض الإجراءات لمواجهة المشكلة مثل تعطيل بعض التطبيقات الموجودة في الجهاز مثل ضبط الوقت آليا، أو الخدمات التي يتم تقديمها وفقا لمكان وجود المستخدم بهدف تقليل استهلاك الطاقة.

وعلى المنتدى الرئيسي لآبل، كانت هناك حوالي 2500 رسالة اليوم من جانب مستخدمي آي فون فور إس للشكوى من قصر حياة البطارية.

وكتب أحد المستخدمين على المنتدى "بطارية آي فون فور إس الخاص بي مروعة".

كانت آبل طرحت آي فون فور إس في وقت سابق الشهر الحالي وحقق مبيعات قياسية حيث باع حوالي 4 ملايين جهاز في 3 أيام فقط.