ألمانيا تسترد 55,5 مليار يورو بعد اكتشاف خطأ محاسبي

قالت وزارة المالية الالمانية ان ألمانيا أغنى مما كانت تظن بمبلغ 55.5 مليار يورو (78.7 مليار دولار) نتيجة لاكتشافها خطأ محاسبي في بنك أنشئ خصيصا لتجميع الاصول الرديئة لبنك هيبو ريل استيت العقاري المؤمم.

وقالت ان من المتوقع أن تبلغ نسبة الدين الى الناتج المحلي الاجمالي 81.1 بالمئة في أكبر اقتصاد في أوروبا متراجعة 2.6 نقطة مئوية عما كان متوقعا في وقت سابق.

وكان بنك الاصول الرديئة قد تأسس بعد تأميم هيبو ريل استيت في عام 2009 حتى يتمكن الاخير من تحويل أسوأ أصوله المتعثرة لبنك خارج الميزانية مضمون من جانب الدولة الالمانية.

وقال متحدث باسم الوزارة "يبدو أن ذلك نتج عن قيد مبالغ مرتين على سبيل الخطأ" مضيفا أنه مازال يجب توضيح سبب وقوع هذا الخطأ.

ومع ذلك رحبت الحكومة بالخبر الذي يعني خفض جبل ديون ألمانيا الذي مازال أعلى من المنصوص عليه في اتفاقية ماستريخت للاتحاد الاوروبي بألا يزيد الدين الحكومي الكلي عن 60 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

من ناحية أخرى عبر الحزب الديمقراطي الاشتراكي المعارض عن دهشته من حجم الخطأ المحاسبي الذي يعتقد أن الحكومة مسؤولة عنه.

وقال توماس أوبرمان الزعيم البرلماني في الحزب الديمقراطي الاشتراكي "هذا ليس بالمبلغ الذي تخفيه ربة المنزل الشفابية في علبة الحلوى وتنساه" مشيرا الى سكان شفابيا في جنوب غرب ألمانيا المعروفين بمهاراتهم الادخارية.

وقال "اغفال مثل هذا المبلغ تصرف غير مسؤول للغاية

×