مجلس الشيوخ الاميركي يرفض خطة العمل التي قدمها الرئيس اوباما

رفض مجلس الشيوخ الاميركي مساء الثلاثاء خطة العمل التي قدمها الرئيس باراك اوباما بسبب عدم حصولها على الاغلبية المطلوبة.

ورفض المشروع باغلبية 50 صوتا مقابل 49 اي باقل من تسعة اصوات من الاصوات الستين الضرورية لبدء المناقشات رسميا. وسيفرض هذا الوضع على اوباما وحزبه الديموقراطي مراجعة الاقتراح وتقديم بنود هذه الخطة التي تبلغ ارقامها 447 مليار دولار بشكل منفصل.

ورفض مجمل الاعضاء الجمهوريين بالاضافة الى اثنين من الديموقراطيين هذه الخطة.

وقال الرئيس الاميركي في بيان مساء الثلاثاء ان "التصويت هذا المساء ليست باي حال نهاية هذه المعركة".

واضاف "سوف نعمل مع السناتور ريد (هاري، زعيم الاغلبية في مجلس الشيوخ) كي نتأكد من ان الاقتراحات الفردية على هذه الخطة ممكن ان يتم التصويت عليها باقصى سرعة".

وبالاضافة الى الجمهوريين، اعرب عدد كبير من الديموقراطيين الذين سيواجهون انتخابات عام 2012 عن تحفظاتهم حيال خطة الرئيس اوباما.

وكان زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ هاري ريد قد غير تمويل الخطة الاسبوع الماضي بادراجه ضريبة بقيمة 5,6% على الاميركيين الذين يربحون اكثر من مليون دولار سنويا من اجل الحصول على المزيد من اصوات الديموقراطيين.

ولكن بالنسبة للجمهوريين الذين يتمتعون باقلية تعطيل، فان الخطة مصيرها الفشل.

ومن ناحيته، قال زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل الثلاثاء ان "الديموقراطيين وضعوا مشروع القانون هذا من اجل افشاله وعلى امل ان يلقوا مسؤولية الفشل على الذين صوتوا ضده".

×