النفط يرتفع ثلاثة بالمئة بدعم خطة لحل أزمة منطقة اليورو وإضراب كويتي

ارتفعت اسعار النفط حوالي ثلاثة في المئة اليوم الاثنين مواصلة مكاسبها للجلسة الرابعة على التوالي بعدما أوقف إضراب صادرات الخام الكويتية وبعدما تعهدت فرنسا وألمانيا بالكشف عن خطة لمعالجة أزمة منطقة اليورو.

ووعدت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أمس الأحد بالكشف عن خطة شاملة بنهاية اكتوبر تشرين الأول لحل أزمة ديون المنطقة التي هوت باسعار النفط وغيره من السلع الأولية على مدى شهور.

وحصلت الأسعار على مزيد من الدعم بعدما قالت مصادر تجارية إن حركة جميع ناقلات الخام من الكويت - وهي مصدر رئيسي للنفط في العالم ومورد كبير لآسيا - توقفت بسبب إضراب لموظفي الجمارك شل المنافذ البرية والبحرية والجوية للبلاد.

وارتفعت عقود مزيج برنت للجلسة الرابعة اليوم الاثنين.

وفي بورصة انتركونتننتال ارتفعت عقود برنت تسليم نوفمبر تشرين الثاني 3.07 دولار أو 2.89 في المئة إلى 108.95 دولار للبرميل عند التسوية في تعاملات ترواحت بين 105.65 دولار و 109.18 دولار للبرميل.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) ارتفعت عقود الخام الأمريكي تسليم نوفمبر تشرين الثاني 2.43 دولار أو 2.93 في المئة إلى 85.41 دولار للبرميل عند التسوية في تعاملات ترواحت بين 82.75 دولار و 86.09 دولار للبرميل.

×