المركزي الفرنسي: تمويل"ديكسيا" المتعثر لن يؤثر على تصنيف فرنسا المالي

 قال محافظ البنك المركزي الفرنسي كريستيان نواييه اليوم ان قرار بلاده تمويل بنك (ديكسيا) المشترك مع بلجيكا والمتعثر حاليا بسبب ازمة منطقة اليورو لن ينعكس سلبا على التصنيف المالي لفرنسا.

وأضاف نواييه في تصريحات صحافية اوردتها اذاعة (اوروبا1) ان ما يتردد بان "تقديم فرنسا وبلجيكا ضمانات تمويلية لانقاذ بنك (ديكسيا) سيؤدي الى فقدان تصنيفنا المالي (ايه ايه ايه) امر مبالغ فيه وغير دقيق".

واشار الى ان التمويل الفرنسي البلجيكي لن يكون بحجم ما خصصته بريطانيا لمصرفي رويال بنك اوف سكوتلاند وباركليز لتفادي الازمة.

وكانت حكومتا فرنسا وبلجيكا قد أعلنتا أمس انهما ستضمنان التمويل الذي يحتاجه بنك (ديكسيا) الفرنسي البلجيكي بالتعاون والتنسيق بين بنوكهما المركزية.

وقال وزير المالية الفرنسي فرانسوا باروان ونظيره البلجيكي دييديه رايندرز في بيان مشترك انهما سيتخذان كافة الاجراءات الضرورية بالتنسيق مع بنوكهما المركزية لضمان اموال المودعين والدائنين في بنك (ديكسيا).

وهددت وكالة (موديز) للتصنيف الائتماني بتخفيض تصنيف مجموعة (ديكسيا) قائلة انها تشعر بالقلق بشأن وضع السيولة في البنك.

يذكر ان هناك 35200 موظف في المجموعة في حين تبلغ قيمة حقوق المساهمين الرئيسيين 3ر15 مليار يورو وهي تركز على خدمات التجزئة والخدمات التجارية في اوروبا لاسيما بلجيكا ولوكسمبورج وتركيا.