خيبة الأمل تهوي بسهم أبل أربعة بالمئة: نظام جديد وتصميم قديم

كشفت شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة آبل اليوم الثلاثاء عن أول طراز من الهاتف الذكي آي فون تطرحه بعد تقاعد رئيسها التنفيذي السابق ومؤسسها ستيف جوبز باسم" فور إس".

جاء الهاتف الجديد تحديثا للجيل الحالي "آي فون4" وليس طرازا جديدا تماما كما كان الكثيرون يتوقعون.

يعمل الهاتف الجديد "فور إس" بالشريحة "إس 5" التي تنتجها شركة آبل والموجودة أيضا في جهاز الكمبيوتر اللوحي "آي باد".

يحتوي الجهاز الجديد على آلة تصوير بطاقة 8 ميجابكسل مع بطارية محسنة ذات مدى تشغيل أطول مع هوائيين لتحسين قدرته الاتصالية. وسوف يعمل الجهاز الجديد بنظام تشغيل جديد يسمى آي.أو.إس5.

وقال فيل شيللر مدير تسويق آبل: "ما نود فعله بالفعل هو مجرد الحديث إلى جهازنا".

قاد الاحتفال بطرح الجهاز الجديد الرئيس التنفيذي الجديد تيم كوك الذي تولى رئاسة الشركة في منتصف آب'أغسطس الماضي بعد تقاعد جوبز لأسباب صحية.

وقد أشارت "آبل" إلى ان اطلاق بيع الجهاز الجديد في الولايات المتحدة سيبدأ في الرابع عشر من أكتوبر، في حين ستنطلق تلك المبيعات في 70 دولة بنهاية العام الجاري.

وذكرت "آبل" أن الجهاز سيتوفر بثلاث أحجام للسعة، 64 جيجابايت بسعر 399 دولار، 32 جيجابايت بسعر 299 دولار أما الأخير فهو 16 جيجابايت بقيمة 200 دولار، إلا أن هذا السعر يتطلب اشتراك مع أحد الشركات الأمريكية.

كما يحتوى الجهاز الجديد على تكنولوجيا صوتيه تدعي "سيري" من المنتظر ان تمكن المستخدم من التفاعل مع الجهاز عن طريق الصوت للقيام ببعض المهام، مثل كتابة الرسائل القصيرة أو مهام التذكير وغيره.

ورغم أن "فور إس" يحتوي على العديد من التحسينات والخصائص الجديدة مقارنة بالجهاز آي فون4 فإن عشاق أي فون والمستثمرون كانوا يتوقعون الكشف عن الجيل الجديد آي فون5 كجهاز جديد تماما يساعد الشركة في واجهة المنافسة المتزايدة في سوق الهواتف الذكية من جانب الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد الذي تنتجه جوجل.

وفي إشارة إلى خيبة أمل المستثمرين انخفض سعر سهم الشركة في تعاملات اليوم بأكثر من 4% رغم أن السهم اعتاد على التحليق عاليا.

×