ستاندرد اند بورز:منطقة اليورو تواجه خطراً متزايداً بحدوث ركود مزدوج

حذرت وكالة التصنيف الإئتماني "ستاندرد أند بورز" اليوم الثلاثاء في تقرير لها من أن منطقة اليورو تواجه خطرا متزايدا بحدوث ركود مزدوج في ظل تراجع مستويات الثقة بالأسواق، فضلا عن التباطؤ المتوقع لنمو الإقتصاد الأمريكي.

"نحن نرى أن احتمالية حدوث ركود جديد في دول أوروبا الغربية خلال العام القادم صارت بنسبة 40%، على الرغم من أن خط التوقعات الأساسي لدينا يرى حدوث تباطؤ ونمو غير متكافيء خلال الأرباع الخمسة القادمة".

هذا وقد خفضت "ستاندرد أند بورز" توقعاتها لنمو اقتصاد دول منطقة اليورو خلال عام 2012 إلى 1.1% من 1.5% في توقعات سابقة.

يشار إلى ان بنك "جولدمان ساكس" أصدر تقريرا اليوم خفض فيه توقعاته لنمو الإقتصاد العالمي، وكذلك الإقتصاد الأمريكي ومنطقة اليورو خلال العامين الحالي والقادم.