البورصة المصرية تسجل هبوطاً حاداً ..فقدت11مليار جنيه من قيمتها السوقية

سجلت البورصة المصرية هبوطا حادا خلال تعاملات اليوم متأثرة بالمخاوف المتعلقة بالاوضاع السياسية الداخلية التي خلقت حالة من الارتباك بين المستثمرين.

واجرى المستثمرون المصريون الافراد عمليات بيع عشوائية للاسهم قابلها غياب ملحوظ للقوى الشرائية باستثناء عمليات اقتناص للفرص من جانب مستثمرين أجانب ومؤسسات لتهبط مؤشرات السوق الرئيسية والثانوية بحلول التعاملات المتأخرة بنسب تراوحت بين 3.5 و 7.5 في المائة ما اضطر ادارة البورصة لتعليق التداول بالسوق لمدة نصف الساعة.
وفقد رأس المال السوقي للاسهم المدرجة بالبورصة ما يزيد على 11 مليار جنيه ليصل الى 316.7 مليار جنيه مقابل 327.7 مليار جنيه أمس.
وعقب اعادة التداول بالسوق سجل مؤشر (ايجي اكس 100) الاوسع نطاقا هبوطا بنسبة 5.8 في المائة ليصل الى 693.81 نقطة كما هبط مؤشر (ايجي اكس 30) الرئيسي بنسبة 3.6 في المائة ليصل الى 4091.02 نقطة وهو أدنى مستوى له منذ مارس 2009 .
كما فقد مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة (ايجي اكس 70) ما نسبته 7 في المائة من قيمته ليبلغ 446.94 نقطة.
وقال وسطاء ان ادارة البورصة أوقفت التداول على أسهم 53 شركة نظرا لتجاوزها نسبة هبوط 5 في المائة منها 29 سهما قبل تعليق التداول بالبورصة و24 سهما بعد اعادة التداول.

×