إقالة رؤساء بنوك في ايران بعد ظهور اغتلاسات قيمتها2,6مليار دولار

قالت الحكومة الإيرانية إن رئيس أكبر بنك إيراني استقال، الثلاثاء، بينما من المقرر إقالة رئيسي بنكين خاصين آخرين بسبب عملية احتيال بمليارات الدولارات.

وقالت وزارة الاقتصاد الإيرانية على موقعها الإلكتروني إن "رئيس بنك ملي وأعضاء مجلس إدارته استقالوا، بينما سيقيل البنك المركزي رئيسي بنك صادرات إيران وبنك سامان."

وأشارت الوزارة إلى إن الإدارة في البنوك الثلاثة تتحمل مسؤولية إصدار خطابات ضمان في عملية الاحتيال التي قال القضاء إنها تقدر بنحو 2.6 مليار دولار وهي الأكبر في تاريخ الجمهورية الإسلامية.

وأضاف بيان الوزارة "إن العمليات غير القانونية تلك أثارت غضب الرأي العام، وأدت إلى تساؤلات حول النظام المصرفي في البلاد."

إلى ذلك، ذكرت وسائل إعلام إيرانية، أن السلطات اعتقلت 19 شخصاً على خلفية عملية الاحتيال، ونقلت عن المدعي العام، غلام حسين محسني قوله إن "الاعتقالات تمت في قضية كشفت عن "فساد مرعب داخل النظام المصرفي."

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن "عملية الاحتيال تضمنت استخدام وثائق مزورة للحصول على ائتمان من بنك صادرات حكومي كبير لشراء أصول."

×