30,9مليار يورو عجز في ميزانية اسبانيا نهاية اغسطس الماضي

اظهر بيان رسمي اليوم ان العجز العام في ميزانية الدولة الاسبانية بلغ 30.9 مليار يورو مع نهاية شهر اغسطس الماضي مسجلا انخفاضا قدره 11.5 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وقال بيان لوزارة الاقتصاد والمالية الاسبانية ان العجز العام للدولة بلغ 2.8 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي مع نهاية اغسطس الماضي مشيرا الى ان ذلك يعد ارتفاعا طفيفا مقارنة بالمستويات المسجلة في شهر يوليو الماضي عندما بلغ العجز 2.09 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي مستقرا عند 22.7 مليار يورور بعد ان كان بلغ 2.21 في المئة في يونيو الماضي مستقرا عند 24.132 مليار يورو.

واضاف البيان ان ذلك جاء نتيجة انخفاض نفقات الدولة في الفترة بين يناير واغسطس الماضيين بنسبة بلغت نحو 15 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي مستقرة 99.2 مليار يورو في الوقت الذي بلغت الايرادات 68.3 مليار يورو اي ما يمثل انخفاضا قدره 16.4 في المئة على اساس سنوي.

واعتبر البيان ان البيانات تعكس حالة الاستقرار الاقتصادي الذي تشهده اسبانيا وقدرتها على النهوض من آثار الازمة الاقتصادية وتحقيق اهدافها المتمثلة في خفض العجز الى ستة في المئة من الناتج المحلي الاجمالي للبلاد مع نهاية عام 2011.

يذكر ان الاقتصاد الاسباني شهد ركودا اقتصاديا نتيجة انفجار الازمة المالية العالمية التي عصفت بالبلاد في 2008 تجسدت آثاره في تجاوز معدلات البطالة ال21 في المئة من اليد العاملة وارتفاع العجز العام في ميزانية الدولة ليبلغ 1ر11 في المئة مع نهاية عام 2009 فيما تسعى الحكومة الاسبانية الى خفضه الى ثلاثة في المئة بحلول عام 2013.(النهاية) ه ن د / ا ع س كونا271605 جمت سبت 11.

×