قبول استقالة مدير" يو بي اس" بعد خسارة البنك2,3 مليار دولار

اعلن بنك (يو.بي.اس) السويسري اليوم قبول استقالة مديره التنفيذي اوسفالد غروبل وتعيين سيرغيو ايرموتي بدلا منه بصفة مؤقتة رئيسا للمجموعة المصرفية المصنفة الاولى سويسرا والثانية عالميا في مجال ادارة الثروات.

واضاف رئيس مجلس ادارة البنك كاسبار فيليغر في بيان صحفي "ان البنك يأسف لقرار غروبل الذي يرى في تلك الخطوة اعترافا منه بالمسؤولية عن خسارة البنك 3ر2 مليار دولار في الربع الثالث من العام الحالي بعد ان اجرى احد موظفي البنك في لندن عملية مضاربة عالية المخاطر دون تصريح من المسؤولين".

واشاد البيان بما قدمه اوسفالد غروبل للبنك منذ تولي مهام منصبه اثناء عنفوان الازمة المالية العالمية وكيف تمكن من ادارة تلك الازمة بصورة جيدة اعادت البنك الى مكانته العالمية المرموقة.

واعرب عن "ثقته في ان يقوم المدير التنفيذي الجديد بادارة المرحلة المقبلة استنادا الى خبرته الواسعة في مجال العمل المصرفي والادارة الى حين البحث عن مدير تنفيذي جديد".

واضاف البيان "ان مجلس الادارة يعرب عن خيبة امله الشديدة من وقوع تلك الخسائر الشديدة" مشيرا الى ان "لجنة مستقلة تقوم الآن بالتحقيق في الامر لكشف الحقائق كاملة واصلاح الخلل الذي ادى اليها".

وشدد البنك على ان "مجلس الادارة متمسك باستراتيجيته في مجال ادارة الثروات والاستثمار المصرفي وادارة الاصول على صعيد عالمي دولي".

وخسرت اسهم بنك (يو.بي.اس) في البورصة السويسرية نسبة 34 بالمئة من قيمتها منذ بداية هذا العام بسبب مشكلات يتعرض لها مع السلطات الامريكية التي تتهمه باستقطاب ودائع اثرياء امريكيين دون تسديد الضرائب المستحقة للاستفادة من سرية الحسابات المصرفية.

وتعرض البنك لمشكلة ابان الازمة المالية العالمية كادت ان تطيح به الى ان تدخل مجلس الحكم الاتحادي لانقاذه من الانهيار التام في سابقة غير معهودة اذ من المفترض ان الحكومة منفصلة تماما عن القطاع الاقتصادي الخاص الا ان هذا التدخل كان حتميا لانقاذ الاقتصاد السويسري من تبعات انهيار هذا البنك.

يذكر ان اوسفالد غروبل هو الماني الجنسية ويبلغ من العمر 67 عاما وتولى الادارة التنفيذية لبنك (يو.بي.اس) في عام 2009 براتب سنوي يصل 3.5 مليون دولار دون احتساب الحوافز والمكافئات.

×