تراجع حاد للمؤشرات الأوروبية تزامنا مع هبوط اليورو أمام الدولار

تراجعت المؤشرات الأوروبية بشكل حاد خلال تعاملات اليوم، بقيادة قطاعي التعدين والبنوك بعد الإعلان الذي جاء بأقل من المتوقع من قبل البنك الفيدرالي الأمريكي حيث سيقوم بمبادلة سندات قصيرة الأجل بأخرى طويلة الأجل بقيمة 400 مليار دولار ، في حين نوه إلى تزايد المخاطر على التوقعات الإقتصادية.

هذا وقد تراجع مؤشر "فوتسي" البريطاني 3.20% في حوالي الساعة الحادية عشرة وثلاثة عشرة دقيقة صباحا بتوقيت مكة المكرمة، كما تراجع مؤشر "داكس" الألماني 3.6%، في حين هبط "كاك" الفرنسي 3.6% أيضا.

وكان مؤشر "فوتسي يورو قريست 300" قد تراجع بنسبة 3.4% إلى مستوى 886 نقطة، في الوقت الذي تراجع فيه مؤشر "ستوكس يوروب 500 بيزك" الخاص بقطاع الموارد بنسبة تقترب من 6%.

يشار إلى ان اليورو تراجع أمام الدولار إلى ادنى مستوياته منذ الثاني عشر من سبتمبر/أيلول الجاري عند 1.3512 قبل ان يقلل هذا التراجع قليلا بالصعود إلى مستوى 1.3522 في حوالي الساعة الحادية عشرة وأربعة وعشرون دقيقة صباحا بتوقيت مكة المكرمة.

×