لجنة الاوراق الامريكية تستدعي صناديق التحوط وشركات التداول للتحقيق

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير لها اليوم نقلا عن أشخاص على اطلاع بالأمر إن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قامت بإرسال مذكرات استدعاء إلى صناديق التحوط وشركات التداول المتخصصة وبعض الشركات الأخرى في إطار تحقيقاتها الموسعة بشأن خفض تصنيف الولايات المتحدة من قبل "ستاندرد آند بورز".

وتسعى اللجنة على الأرجح من خلال تلك التحقيقات إلى محاولة معرفة ما إذا كانت "ستاندرد آند بورز" قد أطلعت أحدا على خططها الرامية إلى خفض التصنيف الأمريكي السيادي أم لا؟

وهل قام بجني أرباح نتيجة ذلك أم لا؟ خصوصا يوم الثامن من أغسطس/آب عندما هبط مؤشر "داو جونز" الصناعي بحوالي 5.5%.

وكانت "وول ستريت جورنال" قد نشرت في السابع من سبتمبر/أيلول الجاري تحقيقا يشير إلى أن وكالة التصنيف قامت بعمل زيارات إلى كبار اللاعبين في سوق السندات قبل خفض التصنيف منها "باسيفيك انفستمنت مانجمنت" المعروفة اختصارا باسم "بيمكو"، و"بلاك روك"، و"تي سي دبليو جروب"، و"ليج ماسون ويسترن أسيت مانجمنت".

وقد بررت "ستاندرد آند بورز" الأمر بأنها على صلة دائمة مع جميع المشاركين في السوق بما فيهم الصحافة، والجهات التنظيمية، وكذلك المستثمرون ذاتهم.