ستاندرد آند بورز تخفض التصنيف الائتماني لايطاليا مع نظرة مستقبلية سلبية

خفضت وكالة التصنيف الائتماني ستاندرد آند بورز في وقت متأخر مساء الاثنين تصنيفها الائتماني لايطاليا درجة واحدة مع نظرة مستقبلية سالبة.

وقالت الوكالة في تقريرها أن التخفيض يعكس ضعف فرص النمو للاقتصاد الايطالي فضلا عن التحالف الهش المكون للحكومة والاختلافات في السياسات الاقتصادية داخل البرلمان والتي من شأنها أن تحد من قدرة الحكومة على التعامل مع التحديات التي تواجهها عل صعيد التطورات الاقتصادية المحلية والخارجية.

وقال التقرير أن خطط الحكومة لخفض النفقات بـ 60 مليار يورو قد لا تؤتي أكلها.

وجاء التخفيض من قبل ستاندرد أند بورز مفاجئا حيث كان المراقبون يتوقعون أن يأتي التخفيض أولا من قبل "موديز" التي أشارت الاسبوع الماضي إلى أنها بصدد اتخاذ اجراء بشأن ايطاليا خلال شهر.

ويأتي هذا التخفيض في الوقت الذي تصارع اليونان من أجل عدم التعثر وسط مطالبات الدائنين من الحكومة مزيدا من التقشف وتقليص القطاع العام وتحسين وسائل جني الضرائب قبل أن يفرجوا عن 8 مليار دولار لصالح الحكومة اليونانية لتمكينها من سداد أقساط الديون المستحقة.

×