ميقاتي يدعو للاستفادة من الموارد الطبيعية لمواجهة الازمة المالية العالمية

 دعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الى الارتقاء بالاقتصاد العربي من خلال التنسيق والتكامل والاستفادة من الموارد الطبيعية لمواجهة الازمة المالية العالمية.

واكد ميقاتي في كلمة القاها في افتتاح المؤتمر العربي للاستثمار المصرفي والسياحي والعقاري اهمية التنسيق بين الدول العربية مشددا على ضرورة التعاون بين كافة الدول العربية لتحقيق التكامل العربي.

واشار الى ان "العالم يواجه ازمة مالية كبيرة ولا شيء ينبئ بقرب خواتيمها" لافتا الى ان "الاقتصاديات العربية عرضة لارتدادات الازمة العالمية وان الاوان للارتقاء بالاقتصاد العربي للمضي بمشاريع التكامل العربي والافادة من مواردنا".

ودعا ميقاتي الى "تطوير المؤسسات الاقتصادية في العالم العربي وتبني سياسات حكومية للتنسيق بين الدول العربية" منوها "بجهود اتحاد الغرف العربية وتوجهاته بهدف تعزيز التعاون مع كل منظمات القطاع الخاص والحكومات العربية".

واعلن ان حكومته تعمل على "وضع خطة اقتصادية انمائية لتحفيز الاستثمارات العربية والانتاجية وتفعيل الانتاجية وتحسين مشكلة الدين العام" مشددا على ضرورة "اشراك الشباب العربي بالقرار السياسي والحرص على وقف التدخل بشأن اي بلد عربي".

واكد ميقاتي جهوزية القطاع الخاص اللبناني "لوضع خبراته بتصرف المستثمرين العرب" معربا عن اطمئنانه ب"سلامة اوضاع لبنان الامنية والاقتصادية".

وينظم المؤتمر الذي يستمر على مدى يومين الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية بالتعاون مع المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمار في لبنان (ايدال) و(بنك البركة) تحت رعاية ميقاتي وبمشاركة المؤسسات المالية والمصرفية العربية والاجنبية.

ويبحث المؤتمرون مجموعة من القضايا الاساسية ابرزها التطورات الراهنة في المنطقة وتداعياتها على الاقتصادات والشركات والمصارف العربية وافاق الاستثمار في قطاعات المصارف والصناعة والسياحة والعقارات في لبنان.

كما سيبحث المؤتمرون بركائز الاصلاحات الاقتصادية والمالية والاجتماعية المطلوبة في الوطن العربي والاصلاحات المنشودة في بيئة الاعمال والاستثمار في الدول العربية فضلا عن استفادة الدول العربية من اهتمام المجتمع الاقتصادي العربي والدولي بها في الظروف الراهنة.(النهاية) ع ن / ش ع ل كونا151449 جمت سبت 11 .

×