المفوض الاقتصادي الاوربي: كلفة تخلق اليونان عن السداد فادحة

قال المفوض الاوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية اولي رين يوم الاربعاء ان تخلف اليونان عن سداد ديونها أو خروجها من منطقة اليورو ينطوي على تكلفة فادحة بالنسبة لليونان والمنطقة والاقتصاد العالمي.

وأضاف في كلمة أمام البرلمان الاوروبي انه لا يمكن اصدار سندات منطقة اليورو الا في ظل رقابة مالية أقوى بكثير من ذي قبل في منطقة العملة الموحدة التي تضم 17 دولة.

وقال "دعوني أقول لمن يلمحون الى أن اليونان ستكون أفضل حالا خارج (منطقة) اليورو.. انني اختلف معهم بشدة. لن يكون وضع اليونان أو منطقة اليورو أفضل."

وتابع "كيفما نظرت للامر من المؤكد أن التخلف عن السداد أو خروج اليونان من منطقة اليورو ينطوي على تكلفة سياسية واقتصادية واجتماعية فادحة ليس فقط لليونان بل لدول اخرى في منطقة اليورو والدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي فضلا عن شركاء دوليين."

وأضاف رين أن أزمة الدين السيادي في المنطقة القائمة منذ نحو عامين تؤثر على الاقتصاد الحقيقي وتعرض النمو وفرص العمل "لضغط هائل".