بنك اوف امريكا:منطقة اليورو ستدخل دوامة الركود خلال عام

كشف مسح قام به "بنك أوف أمريكا ميرلنش" شمل مدراء صناديق الإستثمار في أوروبا عن قناعة أكثر من نصف من شملهم الإستطلاع بدخول المنطقة في ركود خلال الإثني عشر شهرا المقبلة، وهو الأمر الذي يفسر ضعف الرغبة في المخاطرة إلى أدنى مستوى لها منذ أوائل عام 2009.

ويرى 55% من عينة الإستطلاع ان المنطقة سوف تعاني من خلال ربعين في العام القادم من نمو سلبي بالمقارنة مع 14% لإستطلاع يوليو/تموز.

وبهذا فلن يكون الأمر مستغربا ان يرى68% من عينة المسح ان أزمة الديون السيادية الأوروبية بين أكبر المخاطر والتحديات.

ويظهر المسح ان مستويات الثقة في أوروبا تعد سلبية بشكل واضح، في ظل مخاوف من تنامي احتمالية انتقال ازمتها الحالية إلى مناطق أخرى.

ويرى 30% من عينة المسح ان الإقتصاد الصيني سيعاني من الضعف خلال العام القادم ارتفاعا من 11% في مسح أغسطس.

×