ألمانيا تعد خطة طواريء لدعم البنوك إذا ما تخلفت اليونان عن سداد ديونها

قال مسؤولون في الإئتلاف الحاكم في ألمانيا ان الحكومة تعد خططا من أجل دعم البنوك الألمانية إذا ما تخلفت اليونان عن تلبية الشروط اللازمة لحزمة التقشف ولم تستطع سداد ديونها.

جاء ذلك من خلال تقرير لوكالة "بلومبرج"، حيث طالب المسؤولون الألمان عدم الكشف عن هويتهم، في الوقت الذي ستشمل فيه خطة الطوايء مساعدة بنوك وشركات تأمين صارت عرضة لخسارة 50% من قيمة ما تحمله من ديون يونانية إذا لم تستطع اليونان الحصول على الشريحة التالية من أموال خطة الإنقاذ الأولي بقيمة 110 مليار يورو.

وببساطة فإن وجود "الخطة البديلة" يؤكد المخاوف الألمانية من عدم مفدرة الحكومة اليونانية على تلبية أهداف العجز المرجوة، في الوقت الذي صعد فيه المشرعون الألمان من انتقاداتهم لليونان هذا الأسبوع، مما يهدد بوقف ضخ أموال خطة الإنقاذ إليها ما لم توفق في تطبيق الشروط الخاصة بحزمة التقشف.

وكان متحدث بإسم الحكومة الألمانية قد أشار إلى أن ألمانيا تنتظر التقرير الثلاثي من المفوضية الأوروبية والإتحاد الأوروبي وضندوق النقد الدولي بعد عودتهم إلى أثينا لتقرير مسار الخطوة التالية.

أما وزير المالية الألماني "فولفجانج شويبله" فقد أوضح في كلمة له أثناء جلسة مغلقة مع المشرعين الألمان في برلين يوم السابع من سبتمبر/أيلول الجاري بأن اليونان صارت "على حد السكين.

وقال لاحقا في خطاب أمام البرلمان : إذا كانت الحكومة لا تستطيع ان تلبي شروط الإنقاذ فالأمر صار متروكا لليونان لمعرفة كيفية الحصول على تمويل دون مساعدة من منطقة اليورو.

يشار إلى ان اليورو وسع نطاق خسائره في تحركه أمام الدولار هبوطا بحوالي 1.65% إلى مستوى 1.3651 في حوالي الساعة السادسة وتسعة وأربعون دقيقة مساءا بتوقيت مكة المكرمة، بعد أن بلغ في وقت سابق أدنى مستوياته في 26 أسبوعا عند 1.3646.

×