اسبانيا تدعو الى العمل الجاد لكسر حاجز عدم الثقة في الاقتصاد الاوروبي

دعت وزيرة الاقتصاد الاسبانية ايلينا سلغادو اوروبا اليوم الى العمل الجاد لكسر دائرة عدم الثقة بالاقتصاد الاوروبي عبر تعزيز الثقة بملاءمة اقتصاد المنطقة وحل مشكلات اليونان المالية.

واستبعدت سلغادو في تصريح صحافي اليوم وقوع اوروبا في حالة ركود اقتصادي جديد رغم بطء النمو الاقتصادي في المنطقة مشيرة الى ان الدول الاعضاء اتخذت مجموعة من الاجراءات والتدابير الهادفة الى تعزيز صلابتها الاقتصادية ودفع عجلة النمو الاقتصادي والتصدي لتحديات المرحلة المقبلة.

وحثت على مواصلة وتعميق الاصلاحات المتخذة في دول المنطقة لتحقيق تلك الاجراءات فيما دعت ايضا الى التوقف عن نشر الشكوك حول النظام المالي الاوروبي.

ونفت ان يكون الاقتصاد الاسباني شارف على الانهيار في اغسطس الماضي مشيرة الى ان بلادها عانت تقلبات اقتصادية حادة على غرار بقية الدول في المنطقة ما دفع البنك الاوروبي المركزي لشراء سندات حكومية اسبانية في السوق الثانوية مشددة على ان ذلك لم يكن مقدمة لعملية انقاذ اوروبية على غرار اليونان والبرتغال وايرلندا.

وكان مؤشر الاسهم الرئيسي في البورصة الاسبانية (ايبكس 35) سجل انخفاضا كبيرا مع انتهاء تداولات امس بلغ 4.69 في المئة مستقرا عند 8060 نقطة متأثرا بتحذيرات صندوق النقد الدولي بتباطؤ الاقتصاد والارتداد الى حالة من الركود الاقتصادي العالمي.