×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

للمرة الاولى..الصين تتفوق على الولايات المتحدة كأكبر سوق للحواسب الشخصية

تفوقت الصين على الولايات المتحدة للمرة الأولى كأكبر سوق للحواسب الشخصية خلال الربع الثاني بعد ثلاثة عقود متوالية من الهيمنة الأمريكية لصناعة تكنولوجية رائدة.

فقد أشارت الأرقام الصادرة من شركة الأبحاث "آي دي سي" على لسان أحد محلليها "بريان ما" إلى أن الشحنات نمت بنسبة 14% إلى 18.5 مليون وحدة في الصين خلال الربع الثاني بالمقارنة مع تراجعها 4.8% إلى 17.7 مليون وحدة في الولايات المتحدة.

أما على أساس سنة كاملة فإن الصين من المتوقع أن تتجاوز الولايات المتحدة كأكبر سوق للحواسب الشخصية عام 2012.

وكانت الأضواء قد رُكزت على الصين بعد تجاوزها الولايات المتحدة كأكبر سوق عالمي للسيارات عام 2009، حيث تسعى جميع الشركات العالمية إلى التواجد بقوة داخل السوق الصيني للاستفادة من وتيرة النمو الاقتصادي المرتفعة.

ويرى بعض المحللين أن تجاوز الصين للولايات المتحدة كأكبر سوق للكمبيوترات الشخصية سيحدث إن عاجلا أم آجلا، كما حدث مع السيارات، في الوقت الذي تخطط فيه شركة "هيوليت باكارد" التي تعد المنتج الأكبر عالميا لتلك الكمبيوترات إلى التخارج من ذلك السوق من أجل تركيز اهتمامها علىالبرمجيات.

هذا وقد بلغت قيمة شحنات الكمبيوتر الصينية خلال الربع الثاني 11.9 مليار دولار بالمقارنة مع 11.7 مليار دولار للولايات المتحدة، في الوقت الذي مثلت الصين 22% من السوق العالمي، بينما تبلغ حصة الولايات المتحدة 21% فقط.

هذا ولا تخفى شركة "لينوفو" الصينية التي تسعى إلى الاستفادة بقوة من هذا النمو قلقها من التحول إلى الأجهزة اللوحية، حيث تشير تقديرات شركة "انفورما" إلى بلوغ مبيعات "اللوحيات" 230 مليون وحدة عام 2015 بالمقارنة مع 20 مليون وحدة فقط العام الماضي.