×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

المؤشرات الأمريكية تتراجع بشكل حاد وسط قلق من تباطؤ النمو الإقتصادي العالمي

تراجعت المؤشرات الأمريكية بشكل حاد مع بداية تعاملات اليوم في ظل القلق من تباطؤ النمو العالمي بعد أن خفض بنك "مورجان ستانلي" توقعاته لنمو الإقتصاد العالمي خلال العامين الحالي والقادم.

فقد هبط مؤشر "داو جونز" الصناعي 487 نقطة أو 4.27% إلى مستوى 10922 نقطة، في حين تراجع مؤشر بورصة "ناسداك" بنسبة 5.18% إلى مستوى 2381 نقطة، أما "اس أند بي 500" الأوسع نطاقا في السوق الأمريكي فسجل تراجعا بنسبة 4.75% إلى مستوى 1137 نقطة في حوالي الساعة الخامسة وست دقائق مساءا بتوقيت مكة المكرمة.

وكان "مورجان ستانلي" قد أشار في تقرير أصدره اليوم إلى قلق محلليه من احتمالية تعرض أوروبا والولايات المتحدة للركود بسبب الأخطاء السياسية التي وقع فيها قادتها، حيث تعامل قادة ألمانيا وفرنسا بنوع من الفتور والبطء مع أزمة الديون السيادية في الأولي، وعاش الديمقراطيون والجمهوريون صراعا دراميا أثناء محادثات رفع الدين في الثانية والتي نتج عنها ارتفاع حالة عدم اليقين تجاه الإقتصاد الأمريكي.

وقد خفض البنك توقعاته للنمو العالمي خلال العام الحالي إلى 3.9% من 4.2% في توقعات سابقة له، كما خفض توقعات النمو خلال العام القادم أيضا إلى 3.8% من 4.5%.

وعلى الجانب الآخر سجلت عقود الذهب مستوى قياسيا جديدا بعد ارتفاعها 1.7% إلى مستوى 1824.2 دولار، بينما هبطت عقود النفط 5.5%، وتراجع النحاس 1.5%.

كما شهد العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل عشر سنوات تراجعا بتسع نقاط أساس إلى 2.07% ليكون قريبا من مستواه القياسي المحقق في التاسع من أغسطس/آب عند 2.03%.

يذكر ان الأسهم الأوروبية تشهد هبوطا حادا مماثلا حيث تراجع "فوتسي" البريطاني بأكثر من 5%، وهبط "داكس" الألماني بأكثر من 6.5%، وخسر "كاك" الفرنسي 5.9%.

×