×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

الاقتصاد الالماني يسجل تباطؤاً مفاجئاً للربع الثاني

فاجأ مكتب الاحصاءات الالماني الاتحادي اليوم المراقبين بتقديم بيانات جديدة تؤكد ان قطاعات الاقتصاد الالماني سجلت في الربع الثاني من العام الحالي مقارنة مع الربع ذاته من العام الذي سبقه تباطؤا مفاجئا في النمو.

وقال المكتب ومقره مدينة (فيسبادن) جنوب وسط المانيا ان قطاعات اكبر اقتصاد في اوروبا سجلت في الفترة المذكورة نموا بنسبة 1ر0 بالمئة فقط عازيا ذلك الى النمو الضعيف الذي يشهده الاقتصاد الامريكي ومقللا في الوقت ذاته من تبعات ازمة الديون في منطقة اليورو على تراجع نسبة نمو الاقتصاد الالماني.

وانطلاقا من هذه الارقام خفض الخبراء توقعاتهم لنمو الاقتصاد الالماني في مجمل العام الحالي من 8ر2 بالمئة الى 5ر2 بالمئة.

واوضح المكتب ان قطاعي التصدير والاستثمارات بقيا القطاعين الاكثر تأثيرا على أداء الاقتصاد الالماني مشيرا في الوقت ذاته الى ارتفاع نسبة الواردات في الربع الثاني من العام الحالي على حساب الصادرات الامر الذي اثر سلبيا على اداء قطاع التصدير الذي يعتبر احد اهم اعمدة الاقتصاد الالماني.

واشار المكتب الى دور ازمة الديون في منطقة اليورو قائلا "صحيح ان الخوف من افلاس بعض الدول الاوروبية تسبب في الاشهر الماضية في حدوث بعض المطبات في اسواق المال ولكننا نتوقع ان يستمر الاقتصاد الالماني في هذا العام في تحقيق النمو المنشود".

يذكر ان الاقتصاد الالماني عاد بعد الكساد الذي شهده في عام 2009 بنسبة 7ر4 بالمئة الى تحقيق النمو مسجلا في العام الماضي مقارنة مع عام 2009 نموا بنسبة 6ر3 في المئة.

×