×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

الاسواق المالية الاوروبية والاميركية تسجل ارتفاعا

سجلت الاسواق الاوروبية والسوق المالية الاميركية انتعاشا كبيرا الخميس رغم حالة من عدم الاستقرار، ولا سيما بفضل الاعلان عن اجتماع بين زعماء فرنسا والمانيا.

وفي لندن سجل مؤشر فوتسي-100 ارتفاعا بنسبة 3,11% ليبلغ 5162,83، فيما ارتفع مؤشر داكس في فرانكفورت بنسبة 3,28% ليصل الى 5797,66 نقطة، وفي باريس ارتفع مؤشر كاك بنسبة 2,89% ليصل الى 3089,66 نقطة فيما وصل الارتفاع الى 4,10% في ميلانو 3,56% في مدريد و5% في البورصة السويسرية.

اما في وول ستريت فقد ارتفع مؤشر داو جونز للاسهم الصناعية عند منتصف التعاملات بنسبة 3,70% قرابة الساعة 17,00 تغ، وارتفع مؤشر ستاندرد اند بورز بنسبة 2,51%، ومؤشر ناسداك بنسبة 2,86%.

وبعد تداولات مضطربة خلال النهار، بدأت الاسهم في اوروبا في الارتفاع بعد اعلان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن عقد اجتماع طارئ مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل لبحث الازمة المالية في منطقة اليورو.

وستتوجه ميركل الى باريس الثلاثاء المقبل لعقد اجتماع يهدف الى الخروج ب"اقتراحات مشتركة" بحلول ايلول/سبتمبر حول كيفية ادارة اليورو بشكل افضل وتجنب اية اضطرابات مستقبلية.

ومنيت اسواق المال بخسائر كبيرة خلال الايام والاسابيع الماضية وسط تزايد المخاوف من ان تعيد ازمة ديون دول منطقة اليورو وضعف الاقتصاد الاميركي، العالم الى حالة الركود الاقتصادي مجددا.

وسادت خلال النهار شائعات حول وضع البنوك الفرنسية وسط تجدد المخاوف من انكشافها على الديون اليونانية.

وسارع بنك سوسيتيه جنرال الى نفي الحديث عن احتمال انهياره الوشيك، في حين توعدت السلطات المالية الفرنسية بمعاقبة اي شخص يتربح من نشر "معلومات خاطئة".

وتبين ان البنوك الارووبية تلجأ بشكل متزايد الى الاقتراض من البنك المركزي الاوروبي بدلا من الاقتراض من بعضها البعض مما يشير الى احتمال ضعف السيولة. كما اخذت معدلات فائدة الاقراض بين البنوك الاوروبية في الارتفاع.

وصرح مايكل هيوسون محلل الاسواق في مؤسسة "سي ام سي ماركتس" ان "الاسواق ستواصل التذبذب حتى يظهر مؤشر بان صانعي السياسة الاوروبيين بدأوا في وضع اجندة وليس مجرد اصدار ردود الافغال بشان تحركات السوق".

ووعدت ايطاليا الخميس بتلبية العديد من مطالب البنك المركزي الاوروبي الخاصة بالاصلاحات الاقتصادية مقابل الحصول على مساعدة تحمي البلاد من ازمة ديون.

وصرح وزير المالية الايطالي غيليو تريمونتي امام البرلمان الذي استدعي من اجازته الصيفية لمناقشة الاجراءات الحكومية المالية "علينا وضع اجراءات تقشف قوية في العامين 2012 و2013".

وفي تعاملات اسواق الصرف المبكرة انخفض الدولار الى 76,31 ين حين اندفع المستثمرون الى شراء العملة اليابانية التي تعتبر امنة نسبيا. ويقترب هذا من سعر الدولار عقب الحرب العالمية الثانية حيث انخفض الى 76,25 ين.

وفي وقت لاحق بلغ سعر الدولار 67,56 للين، بانخفاض عن 76,90 للين في نيويورك الاربعاء. وانخفض اليورو الى 1,4149 دولار مقارنة مع 1,4178 دولار.

وانخفض سعر الذهب الى 1791,18 للاونصة بعد ان كان قد سجل رقما قياسيا جديدا بلغ 1814,95 دولار خلال ليل الاربعاء الخميس حين لجأ المستثمرون الى المعدن الاصفر كبديل امن.

اما الاسواق الاسيوية فقد سجلت انخفاضا عاما الخميس، الا انها عوضت عن خسائرها المبكرة حيث سعى المتعاملون الى الحصول على صفقات مربحة رغم التراجعات الهائلة التي شهدتها الاسواق الاوروبية والسوق الاميركية الاربعاء.

×