×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

المركزي الاوروبي: عدم الامان في منطقة اليورو مرتفع جدا..والمنطقة تعترضها مطبات صعبة

اكد البنك المركزي الاوروبي ان مسيرة اقتصادات منطقة اليورو تعترضها "مطبات صعبة" قائلا في تقريره الشهري الذي قدمه اليوم في فرانكفورت ان "عدم الامان في منطقة اليورو مرتفع جدا".

واوضح البنك في التقرير ذاته ان البيانات التي قدمها مؤخرا تشير الى ان الانطلاقة القوية للاقتصاد الالماني اكبر اقتصاد في اوروبا في بداية العام والنمو الكبير الذي سجله هذا الاقتصاد منذ بداية يناير الماضي "بدأ يشهد ضعفا".

وعن توقعاته بخصوص الاشهر القليلة المقبلة قال البنك ان اقتصادات منطقة اليورو ستشهد رغم المطبات نموا في هذه الاشهر وذلك رغم الصعاب التي تواجهها اسواق الاموال الاوروبية والعالمية وكذلك رغم ازمة المديونية في منطقة اليورو.

وعن توقعاته بخصوص نسبة التضخم في منطقة اليورو قال البنك انه لا يتوقع ان ترتفع اسعار المواد الاستهلاكية بشكل كبير في العام الحالي موضحا ان النسبة انخفضت من 7ر2 بالمئة في يونيو الماضي الى 5ر2 بالمئة في يوليو من العام الحالي.

ومن ناحية اخرى حققت الاسواق الاوروبية اليوم مكاسب غير مستقرة موفرة بعض الراحة بعد الفوضى التي سببتها موجة الديون التي تحيط الولايات المتحدة ومنطقة اليورو.

وارتفع في لندن مؤشر (فوتسي 100) ما نسبته 2 في المئة في حين فقد مؤشر (داو جونز) الصناعي الامريكي 6ر4 في المئة امس اثر بروز موجة من الذعر اثيرت بعد شائعات بامكانية تخفيض تصنيف الائتمان في فرنسا.

الا ان الاسواق الاسيوية انخفضت اقل مما كان المتوقع اذ فقد مؤشر (نيكاي) الياباني 6ر0 في المئة ومؤشر (هانغ سانغ ) في هونغ كونغ واحد في المئة.

وفي بريطانيا اليوم يعتبر قطاع البنوك اكثر القطاعات حظا اذ ارتفع بنك (اتش اس بي سي) 3 في المئة الا ان المكاسب شوهدت في الاسواق.

وكان مؤشر لندن للرقائق الزرقاء انخفض ما يقارب 15 في المئة خلال الاسبوعين الماضيين اذ فقد ما يقارب 226 مليار جنيه من قيمته السوقية.

ويتوقع المحللون ان تبقى الاسواق التي شهدت تأرجحا في الفترة الاخيرة على تقلبها. وتسري المخاوف بعد فقد الولايات المتحدة ارفع تصنيف ائتماني (اي اي اي ) من (ستاندرد اند بورز) يوم الجمعة الماضي للمرة الاولى في تاريخها الامر الذي اثار المخاوف لدى بعض الاقتصاديين بأن هذا يمكن ان يعيد العالم الى الركود مرة اخرى.

كما هناك مشكلات رئيسة اخرى في منطقة اليورو حيث تدخل البنك الاوروبي المركزي لشراء سندات لوضع اقتصاديات اسبانيا وايطاليا المكبلة بالديون على شط الامان في محاولة لاستعادة الثقة. وانخفض مؤشر لندن للرقائق الزرقاء امس بنسبة 3 في المئة مسجلا ادنى مستوى اغلاق منذ اكثر من عام.

×