ستاندارد اند بورز: الولايات المتحدة معرضة الى خفض آخر للتصنيف الائتماني

حذر مدير مؤسسة (ستانداراد اند بورز) جون تشامبرز من أن استمرار الجمود السياسي في واشنطن يمكن أن يؤدي الى خفض آخر للتصنيف الائتماني في الولايات المتحدة.

وصرح تشامبرز لشبكة (اي بي سي) الاخبارية "اذا تدهور الموقف المالي للولايات المتحدة أكثر أو اذا أصبح الجمود السياسي اكثر رسوخا فان ذلك يؤدي الى خفض" في التصنيف الائتماني".

وأضاف "لقد كنا نقول لبعض الوقت ان المسار المالي للولايات المتحدة كان على طريق سيء وان الجمود السياسي في واشنطن يؤدي بنا الى الاستنتاج بأن صناع القرار ليست لديهم القدرة على وضع المالية العامة للولايات المتحدة بشكل استباقي على أسس مستدامة".

من جهته شكك المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض اوستن غولسبي بحسابات (ستاندارد اند بورز) وصرح لشبكة (ان بي سي) الاخبارية قائلا ان المؤسسة "ارتكبت خطأ حسابيا يبلغ تريليوني دولار ولم يتحققوا من عملهم".

وأضاف "اعتقد أن هناك خطرا بانه اذا واصلنا القول فحسب ان كل شيء يتعلق بالعجز على المدى القصير فنحن نغفل عن الواقع ان علينا اعادة اشعال محرك نمو فرص العمل".

وقال الرئيس الاسبق للاحتياط الفيدرالي الأمريكي (البنك المركزي) الان غريسبان لشبكة (ان بي سي) ان التخفيض الائتماني "يضرب ثقة الولايات المتحدة بنفسها" لكنه أشار الى أن "هذه ليست مسألة تصنيف ائتماني".

وأضاف "يمكن للولايات المتحدة ان تدفع اي دين لانه باستطاعتها دائما طباعة الاموال للقيام بذلك لهذا هناك احتمال صفر للتخلف المالي".

بدوره صرح رئيس لجنة الميزانية في مجلس النواب بول ريان لشبكة (فوكس) الاخبارية بأن كلا الديمقراطيين والجمهوريين "اوصلونا الى ما نحن فيه" مشيرا الى انه لم "يتفاجأ كثيرا" بتخفيض "ستاندارد اند بورز" من معدل (ايه ايه ايه) الى معدل (ايه ايه موجب) وان هذا الامر قد "يضر بالحكومة الفيدرالية".

وقال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور جون كيري لشبكة (ان بي سي) الاخبارية ان حركة "حفل الشاي" تتحمل مسؤولية هذا التخفيض الائتماني مشيرا الى أن "أقلية في مجلس النواب ناقضت حتى ارادة الكثيرين في مجلس الشيوخ الذين كانوا مستعدين لانجاز صفقة اكبر".

وأضاف "ما نحتاج اليه واشنطن هو توقف هذه المهاترات والتخلص من هذه المواقف الصعبة".

وقال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام لشبكة (سي بي اس) الاخبارية ان الرئيس الأمريكي باراك اوباما "يفشل وهذا ليس خطأ حركة (حفل الشاي)".

وأضاف "(حفل الشاي) لم تدمر واشنطن" مشيرا الى أن "واشنطن كانت مدمرة قبل وصول (حفل الشاي) الى هنا".

وحث زميله الجمهوري السيناتور جون مكاين اللجنة التي شكلها الكونغرس لتقليص النفقات الحكومية القيام بعملها وتقليص 2ر1 تريليون دولار على الاقل من العجز الفيدرالي قبل نهاية شهر نوفمبر المقبل "والا فاننا سننتهي مثل اليونان وسنكون غير قادرين على توفير هذه الفوائد".

×