×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

الخزانة الاميركية تشكك ب"نزاهة" ستاندارد اند بورز

اصرت وزارة الخزانة الاميركية على موقفها بان وكالة ستاندارد اند بورز للتقييم المالي ارتكبت "خطأ" بخفضها علامة الولايات المتحدة مما يثير بنظرها الشكوك في "نزاهتها".

وتحدث مساعد وزير الخزانة المكلف السياسة الاقتصادية جون بيلوز في مدونة الوزارة بالتفصيل عن "الخطأ بالفي مليار دولار" في توقعات العجز في الميزانية حتى العام 2021.

وقال بيلوز "ان ستاندارد اند بورز اقرت بهذا الخطأ" لكنها "لم تعتبر ان خطأ بهذا الحجم كاف لتبرير اعادة النظر في حكمها، او حتى اعطاء نفسها يوما اضافيا لاعادة تقييم التحليل بدقة".

واضاف "ان حجم هذا الخطأ والسرعة التي بدلت فيها ستاندارد اند بورز تبريرها الرئيسي عندما قدمنا لها هذا الخطأ يثير تساؤلات اساسية حول مصداقية ونزاهة القرار الذي اتخذته بشأن هذه العلامة".

وافادت مصادر حكومية ان ستاندارد اند بورز تحدثت في بداية النسخة الاولى لبيانها عن توقعات العجز في الميزانية والدين العام. لكنها استهلت النسخة النهائية ب"المخاطر السياسية" وارجعت هذه الارقام الى اخر البيان.

وراى مساعد وزير الخزانة انه "بمعزل عن هذا الخطأ، لا يوجد اي منطق يمكن ان يبرر خفض العلامة بشأن دين الولايات المتحدة".

واضاف "هناك ملايين المستثمرين في العالم يتبادلون سندات الخزينة.

وهم يقومون مصداقيتنا في كل دقيقة وكل يوم، ورأيهم الجماعي هو ان الولايات المتحدة تملك الوسائل والارادة السياسية للايفاء بالتزاماتها".