ستاندرد آند بوز: استنتاجنا بتخفيض تنصنيف أمريكا منطقي وسبق وأن حذرناهم

دافع مسؤولون بارزون بوكالة ستاندرد آند بورز عن قرارهم بخفض التصنيف الائتماني للحكومة الأمريكية في أعقاب ادعاءات إدارة أوباما بأنه قرار متسرع يستند إلى حسابات خاطئة.

وحاولت الإدارة تغيير خفض التصنيف الائتماني الذي أعلن مساء أمس الجمعة. وقالت لوكالة ستاندرد آند بورز إن الوكالة لديها حسابات خاطئة بشأن الميزانية الفيدرالية.

وقال مسؤولون بوكالة ستاندرد آند بورز إنهم توصلوا إلى استنتاج منطقي وهو أن الولايات المتحدة ستواجه صعوبة في السيطرة على العجز المتنامي لديها. وقالوا إن الوكالة قدمت الكثير من التحذيرات بأنها ستخفض التصنيف الائتماني إذا لم يتمكن الكونغرس وإدارة الرئيس باراك أوباما من تقديم خطة ذات مصداقية لخفض العجز.