×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

المؤشرات تقلص خسائرها بعد إعلان بيانات الوظائف الأمريكية

ارتفعت عقود "داو جونز" الآجلة بحوالي 117 نقطة إلى مستوى 11507 نقطة عقب إعلان وزارة العمل عن إضافة 117 ألف وظيفة جديدة لسوق العمل خلال يوليو/تموز وبأعلى من توقعات المحللين عند 85 ألفا فقط، في حين انه خفف من وتيرة ارتفاعه إلى مستوى 11435 نقطة في حوالي الساعة الثالثة وتسعة وثلاثون دقيقة مساءا بتوقيت مكة المكرمة.

كما سجل مؤشر " Stoxx 600" الأوروبي ارتفاعا بنسبة 0.2%، وقلص مؤشر "فوتسي" البريطاني خسائره بشكل ملحوظ إلى 0.2%، بعد أن تجاوزت خسائره في بداية تعاملات اليوم 2%.

أما عقود النفط للخام الأمريكي والتي هبطت بحوالي 4% إلى ما دون مستوى 83 دولار اليوم، فقد تداولت فوق مستوى 87 دولار.

وقلص الدولار خسائره أمام الين اليوم الجمعة بعد بيانات الوظائف الامريكية.

وارتفع الدولار إلى 78.910 ين على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني من 78.650 ين قبل البيانات.

وفي أحدث التعاملات سجل 78.770 ين مرتفعا 0.4 بالمئة.

وعزز اليورو مكاسبه لفترة وجيزة مرتفعا فوق 1.42 دولار لكنه سجل في أحدث التعاملات 1.41750 دولار مرتفعا 0.5 بالمئة.

في حين ظلت أسعار الذهب الآجلة في الولايات المتحدة مرتفعة اليوم الجمعة.

وارتفع سعر الذهب الامريكي في العقود الآجلة تسليم ديسمبر كانون الأول 1.80 دولار إلى 1660.80 دولار للاوقية بحلول الساعة 1237 بتوقيت جرينتش.

وارتفع سعر الذهب في السوق الفورية 0.6 بالمئة إلى 1658.39 دولار للأوقية.

من جهة اخرى عززت العقود الآجلة لخام برنت مكاسبها وتحول الخام الأمريكي للارتفاع في تعاملات متقلبة بعدما جاء تقرير الوظائف الأمريكية لشهر يوليو تموز أفضل من المتوقع.

وارتفعت الوظائف غير الزراعية 117 ألفا في يوليو متجاوزة التوقعات البالغة 85 ألفا.

وتراجع معدل البطالة إلى 9.1 بالمئة من 9.2 بالمئة في يونيو حزيران.

وارتفعت عقود برنت تسليم سبتمبر أيلول 1.38 دولار إلى 108.63 دولار للبرميل بحلول الساعة 1244 بتوقيت جرينتش في تعاملات تراوحت بين 104.30 دولار و110.26 دولار.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) ارتفعت عقود سبتمبر 23 سنتا إلى 86.88 دولار للبرميل في تعاملات تراوحت بين 82.87 دولار و88.32 دولار.

وتسارع نمو الوظائف الأمريكية أكثر من المتوقع في يوليو تموز مع زيادة التوظيف في القطاع الخاص وهو ما قد يهدئ المخاوف من احتمال تجدد الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الجمعة إن الوظائف زادت 117 ألفا متجاوزة توقعات السوق بزيادة 85 ألف وظيفة.

وتراجع معدل البطالة إلى 9.1 بالمئة من 9.2 بالمئة في يونيو حزيران لكن ذلك يرجع في الأساس إلى رحيل البعض عن القوة العاملة.

وعدلت الوزارة بيانات الوظائف في مايو ايار ويونيو حزيران لتظهر زيادة 56 ألف وظيفة فوق الأرقام التي أعلنتها في السابق.

وهذا هو أول تقرير إيجابي منذ فترة سادت فيها البيانات الاقتصادية السلبية.

وجاء النمو في الوظائف غير الزراعية في يوليو بأكمله من القطاع الخاص الذي أضاف 154 ألف وظيفة مقارنة مع 80 ألفا في يونيو ومقارنة مع توقعات بزيادة 115 ألف وظيفة.

وتراجعت الوظائف الحكومية 37 ألفا في يوليو مواصلة انكماشها للشهر التاسع على التوالي.

×