×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

هبوط حاد للمؤشرات الأمريكية.. والنفط يفقد مكاسب عام 2011

واصلت المؤشرات الأمريكية هبوطها الحاد خلال تعاملات اليوم، حيث فقد مؤشر "داو جونز" الصناعي 2.69% إلى مستوى 11576 نقطة، بينما تراجع مؤشر بورصة "ناسداك" 2.88% إلى مستوى 2615 نقطة، في حين خسر "اس اند بي 500" الأوسع نطاقا 2.78% إلى مستوى 1225 نقطة في حوالي الساعة السابعة وخمسة وعشرون دقيقة مساءا بتوقيت مكة المكرمة

بأتي هذا في الوقت الذي هبطت فيه عقود الخام الخفيف إلى أدنى مستوياتها منذ الحادي والعشرين من فبراير/شباط إلى 87.25 دولار للبرميل لتوسع خسائرها إلى حوالي 4.5%، في الوقت قلص فيه الذهب من مكاسبه التي دفعته إلى مستوى قياسي عند 1684.90 دولار إلى 1663.1 دولار للأوقية بعد تحرك المستثمرين تجاه العملات.

وقد تزامن ذلك مع صعود قوي للدولار، حيث ارتفع مؤشره "دولار اندكس" إلى مستوى 72.27 مضيفا 1.44% لمكاسبه، بدعم من تراجع اليورو أمامه إلى قرب مستوى 1.41 عند 1.4111 بعد تصريحات رئيس البنك المركزي الأوروبي "تريشيه" التي أشار فيها إلى توفير المزيد من السيولة للبنوك في منطقة اليورو، في ضغط غير مباشر على صانعي السياسة لإستئناف عملية شراء السندات من جديد بعد القلق الذي عم الأسواق من احتمالية انتقال أزمة الدين إلى إيطاليا أو اسبانيا.

وكان مؤشر "فوتسي يورو فريست300" قد تراجع اليوم 2.93% إلى مستوى 997 نقطة كى يتجاوز بذلك أدنى مستوياته في أحد عشر شهرا عند 1015 نقطة.

يشار إلى ان بنك "جي بي مورجان" قام اليوم بخفض توقعاته لنمو الإقتصاد الأمريكي بنسبة 1%، بينما يرى ان البنك الفيدرالي الأمريكي لن يقدم على رفع أسعار الفائدة حتى عام 2013.

وكان البيت الأبيض قد نوه اليوم على لسان المتحدث بإسمه "جاى كارني" إلى ان الأسواق تصعد وتهبط، وهو التعليق الذي أتي على خلفية هبوط مؤشر "داو جونز" الصناعي بحوالي 372 نقطة، في حين أشار إلى ان إدارة الرئيس "أوباما" تتابع الوضع في أوروبا.

وقال "كارني" ايضا ان الإقتصاد الأمريكي سيواصل النمو وخلق فرص العمل، مضيفا ان وزير الخزانة "جايتنر" سيظل في منصبه في الوقت الحالي.

×