×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

الأسهم الأمريكية تنهي أسوأ أسبوع لها في عام وسط تباطؤ وتيرة النمو وجمود محادثات الدين

أنهت المؤشرات الأمريكية تعاملات اليوم على تراجع وسط قلق من عدم قدرة المشرعين من الجمهوريين والديمقراطيين على التوصل إلى اتفاق بشأن سقف الدين وعجز الموازنة.

هذا وقد تراجع مؤشر "داو جونز" الصناعي 96 نقطة أو 0.8% هبوطا إلى مستوى 12143 نقطة، في حين أنه خسر 4.2% خلال هذا الأسبوع الذي يظل الأسوأ له في عام تقريبا، بينما خسر 2.2% خلال شهر يوليو/تموز بأكمله.

أما مؤشر "اس أند بي 500" الأوسع نطاقا في السوق الأمريكي فقد هبط بنسبة 0.65% إلى 1292 نقطة مع نهاية التعاملات، ليكون بذلك قد خسر 3.9% في أسبوع وهو الأسوأ له في عام أيضا، بينما خسر 2.2% خلال الشهر الحالي.

وكانت بيانات اليوم الإحصائية الصادرة من وزارة التجارة قد كشفت عن تباطؤ نمو الإقتصاد الأمريكي إلى 1.3% في الربع الثاني بالمقارنة مع القراءة التي تم تعديلها بالخفض إلى 0.4% من 1.9% في الربع الأول، وسط تنامي القلق من إنحسار وتيرة الإنتعاش الإقتصادي وعودة الحديث عن تسهيل كمي ثالث.

يشار إلى ان متوسط نسبة النمو خلال العامين الماضيين بلغت 2.5% للناتج الإجمالي المحلي الأمريكي وهي تعد غير كافية تماما لخفض معدلات البطالة التي تجاوزت 9%.

وكانت بيانات المسح الشهري الذي تجرية جامعة ميتشيجان ووكالة "رويترز" قد كشفت عن تراجع ثقة المستهلك الأمريكي إلى أدنى مستوى لها في عامين خلال يوليو/تموز.

فقد سجلت سجلت قراءة مؤشر الثقة تراجعا إلى مستوى 63.7 نقطة من 71.5 نقطة في يونيو/حزيران، وبأقل أيضا من القراءة الأولية للمؤشر في شهر يوليو/تموز عند 63.8 نقطة، في حين كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع طفيف عند مستوى 64 نقطة.

وكانت الأسهم الأوروبية قد سجلت أكبر خسارة أسبوعبة لها منذ شهر مارس/آذار تأثرا بالبيانات الأمريكية السلبية، وبالإحتمالات التي لا زالت قائمة بتوسع أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو، حيث وضعت "موديز" تصنيف إسبانيا على قائمة المراجعة لخفض محتمل، في الوقت الذي أعلن فيه رئيس وزرائها "ثاباتيرو" اليوم من خلال مؤتمر صحفي إجراء انتخابات مبكرة بعد تواصل الضغط على حكومته نتيجة تطبيقها خططا تقشفية من أجل خفض عجز الميزانية.

وقد أنهي مؤشر "فوتسي يوروفرست 300" تعاملات اليوم متراجعا 0.4% إلى مستوى 1084 نقطة، في حين أنه خسر 2.7% خلال الأسبوع بأكمله.

وكان مؤشر "فوتسي" البريطاني قد هبط 1% لدى نهاية تعاملات الجمعة، بينما خسر "كاك" الفرنسي 1.07%، وتراجع "داكس" الألماني بنسبة 0.44%.

وقد شهد اليوم تحقيق الذهب مستوى قياسيا جديدا عند 1637.5 دولار بدعم من زيادة الطلب عليه بالتزامن مع تحقيق الفرنك السويسري مستوى قياسيا جديدا في تحركه أمام الدولار واليورو والجنيه الإسترليني طلبا للتحوط، بالإضافة إلى ارتفاع الين بشكل قوى أمام الدولار لنفس السبب.

×