×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

اوباما يحمل الجمهوريين مسؤولية فشل مفاوضات رفع سقف الدين

حمل الرئيس الامريكي باراك اوباما الجمهوريين مسؤولية فشل المفاوضات المتعلقة برفع سقف الدين الحكومي وتمديد اجل تسديده الى ما بعد الانتخابات الرئاسية العام المقبل محذرا من ان هذا الامر ستنتج عنه "اضرار لا تحصى".

ويأتي خطاب اوباما الذي القاه في وقت مبكر من صباح اليوم في اعقاب عدم تمكن الجمهوريين والديموقراطيين في الكونغرس من التوصل الى خطة لرفع سقف الديون الامريكية والعجز في التعامل مع التضخم الذي تشهده الولايات المتحدة وذلك لتجنب التخلف عن السداد قبيل حلول الثاني من اغسطس المقبل الموعد النهائي لرفع سقف الدين.

ومن المحتمل ان تواجه اغنى دولة في العالم نفاد السيولة المالية لدفع فواتيرها بسبب انخفاض اسهم البورصة وارتفاع اسعار الذهب في الوقت الذي حذر فيه صندوق النقد الدولي من امكانية حدوث "صدمة شديدة" للاقتصاد العالمي من الصعب تخطيها.

ويعد خطاب الرئيس الامريكي هذا بشأن النزاع التشريعي السابع له للامة والاول منذ كشف النقاب عن الجدول الزمني لانسحاب القوات الامريكية من افغانستان في يونيو الماضي.

كما يأتي في ظل اختلاف الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس الشيوخ والجمهوريين الذين يقودون مجلس النواب بشأن خطط لرفع حد الدين الامريكي الى 3ر14 تريليون دولار.

من جهتهم حذر قادة المال والاعمال من ان عدم رفع سقف الديون الامريكية سيشكل "صدمة للاقتصاد العالمي الهش".
وحول هذا الشأن قال زعيم الاغلبية بمجلس الشيوخ الديموقراطي هاري ريد "اننا بحاجة الان لاتخاذ القرار الصحيح وذلك لكون الاقتصاد على المحك".

وقدم ريد ورئيس مجلس النواب الجمهوري جون بوينر استراتيجيات لرفع حد ديون الولايات المتحدة من شأنها القضاء على العجز في الميزانية وضمان ان تستمر الولايات المتحدة في دفع فواتيرها.

×