×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

صندوق النقد يحذر الولايات المتحدة من مواجهة "صدمة خطيرة" في مسالة سقف الديون

حذر صندوق النقد الدولي الاثنين في تقريره السنوي حول الاقتصاد الاميركي، من ان الولايات المتحدة تواجه "صدمة خطيرة" اذا لم تقرر رفع سقف ديونها في الوقت المحدد.

وقال الاقتصاديون في صندوق النقد الدولي في هذا التقرير "ان سقف ديون الدولة الفدرالية ينبغي رفعه سريعا ولا شك لتفادي صدمة خطيرة تصيب الاقتصاد الاميركي والاسواق المالية الدولية".

ولا يزال البرلمانيون الاميركيون يبحثون الاثنين اجراءات مالية يتعين ان ترافق رفع سقف الديون هذا الذي تعتبر وزارة الخزانة انه لا يمكن ان يستمر بعد الثاني من اب/اغسطس.

وبعد هذا التاريخ، لن تتمكن الولايات المتحدة من مواجهة كل التزاماتها، بحسب الحكومة.

الا ان الاقتصاديين اعربوا مع ذلك عن عدم ارتياحهم حيال مشاريع الحكومة والغالبية الجمهورية في مجلس النواب لخفض عجز الموازنة.

واعربوا عن الاسف بالقول "ان الاقتراحات الرسمية لخفض العجز قد تكون مركزة جدا في البداية استنادا الى ضعف الدورة (الاقتصادية)، وغير كافية في الوقت نفسه لاستقرار الديون بحلول منتصف العقد".

ويتوقع صندوق النقد الدولي دينا عاما من 99,0% من اجمالي الناتج الداخلي في 2011 و103,0% في 2012، في حين كان يتوقع في حزيران/يونيو 98,3% ثم 102,3%.

واوضح التقرير ان الصندوق "اوصى بان يتضمن مشروع خفض العجز اكبر قدر ممكن من الاجراءات المحددة، ولفت الى ان عرضا واضحا لاهداف الموازنة على المدى المتوسط يتبناه الكونغرس رسميا هو امر اساسي".

واستنادا الى هذا التقرير، دعت الدول الاعضاء في صندوق النقد الدولي الولايات المتحدة الى ان تقوم بخفض نفقاتها المالية بهدوء وان تتحرك ايضا في مجال العائدات.

وقال صندوق النقد الدولي في محضر مباحثات مجلس ادارته حول هذا التقرير ان "الاستراتيجية يجب ان تتضمن اصلاحا للحماية الاجتماعية بما في ذلك توفير اضافي في مجال الصحة، وكذلك زيادة العائدات بما فيها خفض الفجوات الضرائبية".

×