×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

الديمقراطيون والجمهوريون يواصلون إنقسامهم دون اتفاق بشأن الدين وخفض الإنفاق

من المتوقع أن يجتمع رئيس مجلس النواب "جون بونر" مع زملائه الجمهوريين بعد ظهر اليوم الإثنين من أجل تقييم إستراتيجيته الخاصة بخفض عجز الميزانية، وفي ذات الوقت ستجتمع "نانسي بيلوسي" زعيمة الأقلية في مجلس النواب مع لجنتها الحزبية مساء اليوم.

وتشير التوقعات إلى أن مجلس النواب سيقوم بالتصويت على خطة "بونر" بشأن سقف الدين وخفض العجز في حين لا يُتوقع أن يوافق عليها الديمقراطيون وسط محاولات مستميتة من الطرفين لكسب الجولة الحالية لصالحه من أجل توظيفها سياسيا في إنتخابات الرئاسة نهاية العام القادم.

وعلى الجانب الآخر من الصورة فإن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ "هاري ريد" كان قد إلتقى مساء الأحد هو و "نانسي بيلوسي" مع الرئيس "أوباما" وسط صدور بيان يؤكد رفضهم لرفع قصير الأجل لسقف الدين حسبما يريد "جون بونر".

وأشار "ريد" إلى أنه يعمل على دراسة حزمة تقضي برفع سقف الدين 2.5 تريليون دولار وتخفيض الإنفاق بحوالي 2.7 تريليون دولار.

ويرى "ريد" أنه يمكن تحقيق وفورات بقيمة تزيد من تريليون دولار عن برامج متعددة منها تراجع الإنفاق على الحرب في العراق وأفغانستان، وهي المقترحات التي ضمنها الحزب الجمهوري في خطته، فضلا عن وفورات أخرى لبرامج الرعايا الصحية والإجتماعية التي يعارضها الديمقراطيون.

ومن المتوقع أن يتقدم "ريد" بخطته في وقت لاحق من هذا الأسبوع لمجلس الشيوخ وسط غموض يكتنف طريقة إستقبالها من قبل الديمقراطيين أو الجمهوريين في الكونجرس.

يذكر أن "محمد العريان" وهو المدير في "بيمكو" التي تعد الصندوق الأكبر عالميا للتداول في السندات أشار اليوم إلى ان الولايات المتحدة من غير المرجح أن تتخلف عن سداد ديونها، لكن يبقى هناك إحتمال بفقدها التصنيف الإئتماني الحالي عند AAA.

×