×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

8,8 مليار دولار خسائر "بنك اوف امريكا" ..سببها تسوية رهن عقاري

كشفت نتائج أعمال "بنك أوف أمريكا" الذي يعد أكبر البنوك الأمريكية من حيث الأصول عن تحقيق خسارة صافية بقيمة 8.8 مليار دولار أو 90 سنتا للسهم الواحد خلال الربع الثاني، بالمقارنة مع أرباح صافية قدرها 3.1 مليار دولار أو 27 سنتا للسهم الواحد قبل عام كامل، لتكون أكبر خسارة فصلية في تاريخ البنك.

وبإستثناء تسويات تتعلق بالرهونات العقارين مع المستثمرين فإن البنك قد حقق أرباحا قدرها 3.7 مليار دولار أو 33 سنتا للسهم الواحد بالمقارنة مع 27 سنتا قبل عام، وبأعلى من التوقعات عند 29 سنتا للسهم.

وكان البنك قد أخبر مستثمريه في التاسع والعشرين من يونيو الماضي بأنه سوف يقوم بحجز مخصصات تصل قيمتها إلى 20 مليار دولار في الربع الثاني من أجل تسوية تتعلق بالرهون العقارية، بما فيها 8.5 مليار دولار من أجل تسوية مطالبات من مؤسسات إستثمارية نتيجة إستخدام وحدة "كانتري وايد" التابعة للبنك معلومات خاطئة أو مضللة لهؤلاء المستثمرين في شراء رهون عقارية رديئة.

وسوف يكون البنك بحاجة إلى 50 مليار دولار ليتوافق مع القواعد التي تهدف إلى إقامة "جدار عازل" ضد الخسائر وتجنب ما حدث خلال الأزمة المالية عام 2008.

وكانت "بلومبرج" قد نشرت تقريرا الشهر الماضي نقلا عن مصادر مطلعة أشارت فيه إلى إمكانية بيع البنك حصة في بنك التعمير والإنشاء الصيني مقابل 21 مليار دولار وذلك لرفع درجة السيولة لديه.

يشار إلى أن "جي بي مورجان" أعلن عن ارتفاع بنسبة 13% في أرباح الربع الثاني إلى 5.43 مليار دولار، كما أعلنت مجموعة "سيتي جروب" عن ارتفاع أرباحها بنسبة 24% إلى 3.34 مليار دولار.