×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

موديز تفكر خفض التصنيف الائتماني الاميريكي..هناك خطر طفيف ويتزايد

اعلنت وكالة موديز للتصنيف الائتماني الاربعاء انها تفكر في خفض علامة ديون الولايات المتحدة المصنفة حاليا في خانة "ايه ايه ايه" التي تعتبر الافضل.

وقالت الوكالة في بيان انها "وضعت تحت المراقبة علامة +ايه ايه ايه+ الممنوحة لسندات الدولة الفدرالية الاميركية تمهيدا لاحتمال خفضها نظرا لتزايد احتمال عدم رفع السقف القانوني للدين في المهلة اللازمة".

وكانت الوكالة حذرت في 2 يونيو من انها ستتخذ هذا الاجراء بحلول منتصف يوليو اذا لم يتم التوصل الى اتفاق بين البرلمانيين حول ظروف رفع السقف. لكن هذا الاتفاق لم يتم التوصل اليه بعد.

وذكرت موديز بان الولايات المتحدة لن تستحق التصنيف "ايه ايه ايه" الذي كانت تحوزه على الدوام في حال "التخلف عن سداد السندات المتداولة حاليا سواء عن الراسمال او الفائدة".

وقالت "هناك خطر طفيف لكنه يتزايد بحصول عجز عن السداد لمدة قصيرة".

واوضحت الوكالة "لان مثل هذا النوع من التخلف عن السداد يتوقع ان يكون قصير المدى وان الخسارة المرتقبة لمالكي سندات الخزينة ستكون ضئيلة او حتى معدومة فان الغلامة ستخفض على الارجح بحدود نطاق علامة +ايه ايه+" اي من نقطة الى ثلاث نقاط.

وقد بلغت الدولة الفدرالية في منتصف مايو سقف الدين الذي يسمح به القانون اي 14294 مليار دولار..

ومنذ ذلك الحين تلجأ الخزينة الى اجراءات تقنية للبقاء تحت هذه العتبة وتقدر بانها ستستنفد في 2 اغسطس

×