×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

اوباما يطالب حكومته تقليص المصروفات ..لتخفيف العبء علي الاقتصاد الامريكي

اكد الرئيس الامريكي باراك اوباما علي ضرورة ان تقلص الحكومة الامريكية المصروفات التي لا تشكل عبئا عليها "لوضع اقتصادنا على اساس متين واعطاء رجال الاعمال الثقة التي يحتاجونها للنمو وخلق فرص عمل".

وقال اوباما في خطابه الاسبوعي انه خلال الاسابيع الاخيرة تمكن مع نائبه جو بايدن من جعل الاحزاب السياسية الامريكية تتعرف على اكثر من واحد تريليون دولار من تقليص المصروفات.

واستدرك قائلا "بعد 10 سنوات على انتشار بطاقة الائتمان في البلاد يتعين علينا أن نجد المزيد من المدخرات للخروج من المنطقة الحمراء" موضحا ان "هذا يعني النظر في جميع برامج الاعفاء الضريبي في الميزانية لايجاد ثغرات تساعدنا في الادخار".

وأضاف "علينا اتخاذ قرارات صارمة وتقليص البرامج التي تشكل عبئا على الاقتصاد ويمكن أن يشمل ذلك كل شيء بما في ذلك الانفاق في قانون الضرائب خصوصا الثغرات التي يستفيد منها عدد قليل من الأفراد والشركات".

ورأى انه "اذا اخترنا اعطاء الاعفاءات الضريبية لأصحاب الملايين والمليارات أو لمديري صناديق التمويل وأصحاب الطائرات الخاصة أو السماح لشركات النفط والغاز في سحب الأرباح الضخمة بدون مساعدتنا سيتعين علينا الادخار اكثر في مجالات اخرى ستلحق الضرر بالغالبية".

واوضح الرئيس الامريكي انه "علينا ان نقول للطالب انك لن تحصل على منحة جامعية وعلينا أن نقول للباحث الطبي لا يمكنك القيام بأبحاث طبية في مجال السرطان" مؤكدا ان ذلك "ليس صوابا وليس خطوة ذكية".

وأكد اوباما "لقد تمكنا من تخفيض العجز لكننا نستطيع أن نفعل ذلك عندما نستثمر في مجال البحوث والتعليم والتكنولوجيا التي تخلق فرص عمل" مضيفا "يمكننا العيش ضمن الوسائل المتاحة لنا في الوقت الذي نستثمر في مستقبلنا".

يذكر ان الرئيس الامريكي شدد الاسبوع الماضي على الحاجة لزيادة الضرائب بقيمة 400 مليار دولار لتكون جزءا من حزمة خفض العجز الاقتصادي الامر الذي سبب تشاحنا مع الجمهوريين الذين اكدوا رفضهم لاضافة اي ضريبة على اي شخص.

ويسعى الجمهوريون الى تقليص اضافي في البرامج المحلية قبل ان يوافقوا على رفع سقف ديون الولايات المتحدة مع اقتراب الموعد النهائي لتسديد واشنطن ديونها الدولية وهو الثاني من أغسطس المقبل.

×