×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

ستاندرد آند بورز تهدد بتخفيض تصنيف الديون الأمريكية إلى أدنى درجة

هددت "ستاندرد آند بورز" مجددا أنها قد تخفض تصنيف الولايات المتحدة الائتماني إلى أدنى مستوى إذا فشلت الحكومة الأمريكية في رفع سقف الدين، وكذلك فعلت "موديز".

 

وقد أشار رئيس لجنة التصنيف السيادي في "ستاندرد آند بورز" "جون تشامبرز" لوكالة "بلومبرج" يوم أمس الأربعاء إلى أن التصنيف قد يتم خفضه من AAA إلى D ، في حين نوهت "موديز" إلى تخفيضه ثلاث درجات من أعلى مستوى له.

وعلى الرغم من ذلك، فإن "تشامبرز" أعرب عن تفاؤله برفع سقف الدين في النهاية وإبعاد شبح تعرض الإقتصاد الأكبر عالميا عن التخلف عن سداد ديونه.

وكانت "ستاندرد آند بورز" قد حذرت من إمكانية خفض التصنيف الائتماني المميز للديون الأمريكية في أبريل/نيسان، في حين قامت "موديز" في الثاني من يونيو/حزيران الجاري بوضعه على قائمة المراجعه لخفض محتمل.

وفي الحادي والعشرين من يونيو/حزيران أشارت فيتش إلى أنه من المرجح أن يوافق المشرعون الأمريكيون على رفع سقف الدين قبل الثاني من أغسطس/آب، لكنها حذرت من أن عدم القيام بتلك الخطوة سيؤدي إلى وضع التصنيف على قائمة المراجعة.

وعلى ما يبدو، فإن تهديدات "ستاندرد آند بورز" قد تجاوزت الحدود بعض الشيء، حيث لم تتفاعل الأسواق معها يوم أمس، بل وأغلقت مؤشرات وول ستريت الرئيسية مرتفعة، وهو دليل على اعتبارها مجرد تلويح بعصا عقاب لن تعاقب أحدا على الإطلاق.

 

×