تويوتا تسحب 114 ألف سيارة هجين بسبب مشاكل في لوحات التحكم

قالت شركة "تويوتا موتور كورب" اليابانية للسيارات اليوم الأربعاء إنها ستسحب حوالي 114 ألف سيارة هجين في اليابان وأوروبا والولايات المتحدة بسبب دوائر ترانسيزتور معيبة في ألواح التحكم.

وقالت تويوتا إنها ستجري عملية سحب طوعية للتأكد من سلامة السيارات في الولايات المتحدة، وتشمل حوالي 45.5 ألف سيارة من سيارات "هايلاندر" الرياضية الهجين متعددة الأغراض و36.7 ألف سيارة "لكزس آر إكس 400 إتش" الرياضية الفارهة.

واوضحت شركة "تويوتا موتور سيلز يو إس أيه" في الولايات المتحدة إن بعض دوائر الترانسيزتور في السيارات التي سيتم سحبها "لحمت بشكل غير مناسب ويمكن أن يصيبها عطب بسبب الحرارة الناتجة عن القيادة لمدة طويلة".

واضافت تويوتا إن السيارات ستدخل في معظم الحالات في وضعية القيادة الآمنة ما يؤدي إلى خفض الطاقة، وقد يتم إيقاف السيارة في أسوأ الحالات.

وقالت متحدثة باسم الشركة إن تويوتا ستسحب أيضا 11 الفا و164 سيارة من نفس الطرز في اليابان بسبب نفس المشكلة.

وقالت المتحدثة إنه يتم سحب حوالي 3 آلاف سيارة من الطرازات نفسها في كندا.

كانت تويوتا سحبت في يونيو حوالي 106 آلاف سيارة "بريوس" الهجين على مستوى العالم لمشكلة تتعلق بصندوق تروس التوجيه وسحبت الشركة ملايين من السيارات منذ أواخر عام 2009 ما أضر بسمعتها فيما يتعلق بالسلامة والجودة.

وخفضت وكالة "موديز" العالمية للتصنيف الائتماني تصنيف تويوتا بمقدار درجة واحدة إلى "أيه أيه 3" كثالث أعلى تصنيف مقابل "أيه أيه 2" في أعقاب كارثة زلزال اليابان وأمواج المد العاتية (تسونامي) التي ضربت البلاد في آذار' مارس بعد أن تسببت في إغلاق مصانع تويوتا وعرقلت عمل شركات التوريد.

وقالت موديز:"سيستغرق الأمر بعض الوقت حتى تستعيد تويوتا قدرتها القوية السابقة على تحقيق أرباح".

×