وقعت المجموعة الالمانية لصناعة السيارات فولكسفاغن اتفاق شراكة مع شركة "سوفاك" الجزائرية

شركة فولكسفاغن الالمانية توقع اتفاقا مع شريك جزائري لجمع السيارات

وقعت المجموعة الالمانية لصناعة السيارات فولكسفاغن اتفاق شراكة مع شركة "سوفاك" الجزائرية الخاصة لانشاء مصنع لجمع السيارات بغليزان (320 كلم جنوب غرب الجزائر) ابتداء من حزيران/يونيو المقبل باستثمار مشترك يقدر ب170 مليون دولار.

ووقع من الجانب الالماني نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الألمانية جوزيف بومرت ومن الجانب الجزائري المدير التنفيذي لشركة "سوفاك" مراد عولمي، بحضور وزير الصناعة عبد السلام بوشوارب.

وقال الوزير الجزائري ان "قيمة الاستثمار بلغت 170 مليون دولار على قاعدة 49% للجانب الالماني و51% للجزائري".

واضاف " المصنع سينتج أول سيارة في حزيران/يونيو 2017 وسيوفر 1400 وظيفة".

ومن جانبه قال جوزيف بومر ان "التوقيع على اتفاق انشاء مصنع تركيب السيارات بالجزائر هو نتيجة منطقية لسنوات من الشراكة للاستجابة للسوق الجزائرية".

واضاف" المصنع سيركب احدث انواع العلامات فولكسفاغن وسكودا وسيات، بمعدل 100 سيارة في اليوم".

واوضح مدير شركة سوفاك ان "الهدف هو الوصول الى انتاج 100 الف سيارة في السنة بعد خمس سنوات".

وسينتج المصنع الذي يقع على مسافة غير بعيدة من مصنع العلامة الفرنسية رينو(بدأ الانتاج في2014) اربعة انواع من السيارات التابعة لمجموعة فولكسفاغن وهي "غولف وكادي وسكودا اوكتافيا وسيات ايبيزا" وهي الاكثر مبيعا للعلامة بالجزائر.

وبحسب مدير شركة "سوفاك" فان هذه هي "المرة الاولى التي تفتح فولكسفاغن مصنعا في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. وهدفنا هو التصدير لدول المغرب العربي وافريقيا".

وقررت الحكومة الجزائرية تقليص استيراد السيارات بسبب الأزمة الناجمة عن انهيار اسعار النفط. وتراجع حجم الاستيراد من 400 الف سيارة في 2014 الى اقل من 90 الف في نهاية 2016، بحسب وزارة التجارة.

وصدرت فولكسفاغن 30 الف سيارة للجزائر في 2015، بحسب جوزيف بومرت.

 

×