تشهد رحلات شركة "لوفتهانزا" الالمانية للطيران بلبلة كبيرة الاربعاء مع الغاء حوالى 900 رحلة بسبب اضراب لطياريها سيستمر الخميس ايضا

بلبلة كبيرة في رحلات لوفتهانزا بسبب اضراب للطيارين

تشهد رحلات شركة "لوفتهانزا" الالمانية للطيران بلبلة كبيرة الاربعاء مع الغاء حوالى 900 رحلة بسبب اضراب لطياريها سيستمر الخميس ايضا.

وكانت الشركة اعلنت منذ الثلاثاء عن الغاء 876 رحلة من اصل حوالى ثلاثة الاف تؤمنها ، وبينها 51 رحلة دولية، بما يشمل حوالى مئة الف راكب. وسعت الشركة حتى اللحظة الاخيرة لمنع حركة الاضراب من خلال القضاء.

ونددت نقابة "كوكبيت" للطيارين مساء الثلاثاء بعدم زيادة اجور الطيارين منذ اكثر من خمس سنوات مطالبة باعادة تقييم مع مفعول رجعي، كما دعت الى تمديد الاضراب ليوم الخميس على الرحلات القصيرة والطويلة المنطلقة من المانيا. وهو الاضراب الـ14 لطياري لوفتهانزا منذ 2014.

وردت الشركة خلال الليل ان "لوفتهانزا تاخذ علما باعلان نقابة كوكبيت للطيارين عن تمديد الاضراب الخميس حتى قبل بدئه الاربعاء، وهي لا تفهم الامر اطلاقا".

ولم يحدد عدد الرحلات التي سيتم الغاؤها الخميس.

ولا يشمل الاضراب الشركات الاخرى المنتمية الى مجموعة لوفتهانزا، وهي يورو وينغز، وجيرمان وينغز، وسويس، وأوستريان ايرلاينز، وإير دولوميتي، وبراسلز ايرلاينز. واضطرت يورو وينغز الى الغاء حوالى ستين رحلة الثلاثاء بسبب اضراب مختلف لطواقم الطائرات.

 

×